الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء الثاني

الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء الثاني

الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء الثاني

الشيطانة بقلم امل احمد سلوم
الشيطانة بقلم امل احمد سلوم

رجعت دلال عالخرابه وهي حامله معها شيئ وشويات من اكل ومونه ومبلغ محترم
كانت طول الطريق ماشيه وهيه سرحانه بالقصر ويلي شافته بالقصر
دلال : لك نيالهم على هيك حياه وهيك عيشه ليش انا نخلقت فقيره ليش ما اكون هانم متل ايمان اللبس الحرير والدهب واتنعم بكل هالعز ليششششش

اول ما وصلت استقبلها رضا ب ابتسامه عريضه وهو عم يهنيها على انجازها العظيم ويطمن منها ازا نفذت الخطه

رضا : شو صار معك

دلال : كله تمام معلم عملت كل شي طلبته مني بالحرف

رضا : الشبابيك مفتوحين

دلال : ايه وما عليهم حمايه وكتير واطيين

رضا : والحراسه

دلال : في حارسين عند البوابه والجنايني و الخدم

رضا : عال عال تعي وريني شو جبتي معك وخبريني كل شي صار بالحرف

دلال : قبل ماخبرك اي شي فهمني ليش مابعتو للتمثال وخليتنا نستفاد من ثمنه…يعني كل شي عطوني ياه مابيجي حق التمثال

ابتسم رضا وسحب الكياس مين ايد دلال واردف : لا تخافي التمثال رح يرجعلنا وهالاغراض والمصاري خلينا نعتبرها صدقه عن اموالهم يلي مابتاكلها النيران

دلال : ماعم افهم عليك

رضا : مهمتك تنفذي مو تفهمي وهلأ روحي تعشي لحتى تنامي وابعتيلي زيد وحسون

دلال : امرك معلم

☆ ╚══════ღღ══════╝

ــ وبالقــــصر ـ

وصل بسام بيك زوج خوله خانوم وكان مبين عليه علامات الضيق والانزعاج

استقبلته خوله متل عادتها ب ابتسامتها الحنونه

خوله : شبك ابو جود

بسام : مافي شي . شو وين جود وايمان

خوله : جود بايت ببيت عمه وايمان نايمه بغرفتها

ركى ضهرو عالكرسي بتعب وهو عم يتنهد

خوله : سلامتك من الاه ابو جود

بسام : مخنوق كتير ياخوله

خوله : كرمال سرقة التمثال ماهيك

بسام : لك هاد تمثال ورثته عن جدي وجدي ورثه عن جد جدو لك هالتمثال تعاقب سنين بعيلتنا والكل حافظ عليه الا انا

خوله بحب : بس التمثال رجع

بسام بصدمه : رجـــــع ؟؟!!

خوله وهيه عم تناول التمثال لبسام : ايه رجع وليكو معي

سحب بسام التمثال من ايد خوله بعجل وهو عم يتفحصه

بسام بفرح : لك والله هوي وين لقيتيه وكيف رجع

خوله : رح خبرك كل شي

( ˘ ɜ˘) ♬♪♫( ˘ ɜ˘) ♬♪♫( ˘ ɜ˘) ♬♪♫( ˘ ɜ˘) ♬♪♫

بقيت دلال عم تتقلب بفرشتها ماعم تقدر تنسى كل الشغلات يلي شافتها بالقصر ولا منظر ايمان ولبسها والدهب والمجوهرات يلي لابسيتهم… ..

دلال : لك حتى المره الختياره مبينه اصبا مني ..ايييييه والله المصاري بتعمل المستحيل… .

وانعدلت فجأه من فراشها وعيونها عم تلمع
ـ وليش لحتى ماعيش هانم واتنعم بهالعز… .

وابتسمت بمكر : انا لازم لاقي طريقه فوت فيها عالقصر وعيش فيه …. ولكل يناديلي دلال خانوم (•ω•)

رجعت تمددت بفرشتها وحطت ايديها تحت راسها وسرحت بخيالها لبعيد وصارت تفكر بالقصر وكيف حتكون حياتها بالقصر… لحتى سمعت صوت رضا عم يحكي مع زيد وحسون
تسحبت متل التعلب لتتصنت عليهم شو عم يحكوا

(;一_一)
رضا : فهمتوا شو رح تعملوا انت وياه

زيد : فهمنا معلم

حسون : ماتشغل بالك معلم بس ازا ماكان التمثال موجود شو نعمل

رضا : اكيد رح يحتفظوا فيه بالخزنه… ازا ماكان بطريقكم لا تقربوا عالخزنه وانتبهوا منيح من كاميرات المراقبة قبل اي حركه بتعطلوها وبعدين بتقشوا كل شي غالي وثمين مفهوم

زيد : تمام

رضا : مابدي وصيك انت وياه ولا واهم شي دلال ماتدرى بهي القصه مفهوم

زيد : ليش معلم

رضا : هي وحده طماعه وبكرا بتجي بدها نص حق التمثال

زيد : اي والله طماعه وحقوده

حسون : انا بقول نشوفلها تصرفيه لانها بلشت تتطاول وبدها تعمل فيها زعيمه

زيد : انا من رأيك حسون لازم نخلص منها

رضا : فعلا صار لازم نصفيها… . بس خليها لحتى تخلصوا مهمتكم وبرجع بكرر انتبهووا من كاميرات المراقبه ماااابدي وصيكم هه

حسون : شو اول مره بنشتغل معلم

رضا : طيب يالله تحركوا وسمعوني الاخبار الطيبه

☆ ☆ ☆ ☆

دلال : هيك لكان… . اي موووو على عيني انتو يلي جبتوه لحالكم (¬‿¬)

☆ ╚══════ღღ══════╝

نرجع للقصر

بسام : لك الله يصلحك ياخوله ليش تخليها تروح

خوله : يوه لكان شو بدك ياني ساوي

بسام : هالبنت لازم اشكرها بنفسي لك هالبنت انقذت سمعة عيلتنا من انه تتلطخ بالوحل وينحكى عني قليل امانه

خوله : والله ماخطرلي هيك شي بس انا قلتلها ازا احتجتي شي ارجعي لعندي

بسام : ان شاء الله ترجع… ..حيطلع الفجر خليني حط التمثال مطرحوا واجي نام لك صرلي كم يوم ماعم احسن نام من التفكير 💭

خوله : الحمد لله الله يريح بالك ابو جود

قام ابو جود ونزل عالصاله ليحط التمثال مكانه وبهاللحظه بيتفاجئ بزيد وحسون وهنه عم يسرقوا

بسام : وقف مكانك انت وياه

زيد : العما شو نعمل حسون

حسون : بسرعه خلينا نخلص عليه قبل مايفيق اهل البيت ويصحى الحراس

بيهجم زيد على بسام وبيلكمه بوجهو لكمه قويه وبعدا بيحط ايدو على تمو وبيثبتو ليجي حسون ويغز سكينو ببطنو

بهاللحظه بيتيقن بسام انها النهايه وبيغمض عيونه مستسلم لقدره… ومابيوعى الا على صوت الشبين وهنه بيحكوا اااااه

بيرتخي زيد وبيوقع ب ارضه ليلحقه حسون

بسام بصدمه : ممين في هوووون

دلال : هي انا

بيطلع بسام ناح بنت ملثمه وماسكه ب ايدها عصايه وهو مفزوع

بسام : مين انت

بتنزل اللثام عن وجهها لتبين معالمه الواضحه قدام بسام

دلال : كنت بعرف انه الحراميه رح يلحقوني ويعرفوا اني رجعتلك التمثال لهيك بقيت مراقبيتهم وعم لاحقهم

بسام : انتي يلي رجعتي التمثال ؟؟

دلال : ايه انا

على الصوت نزلت خوله وايمان مفزوعين

ايمان : شو في بابا… وحطت ايدها على تمها… مين هدوووول

خوله بفزع : شو عم بيصير يابسام واجت عينها على دلال يلي كانت واقفه مكانها والعصايه ب ايدها

خوله : انتي ؟؟ معقول تكوني حراميه ؟؟؟؟

ادخل بسام بسرعه : هالبنت انقذت حياتي ياخوله لولاها مابعرف شو كان ممكن يصير فيني

ايمان : وشو جيبها لبيتنا بنصاص الليالي وكيف فاتت اصلا… لك وين الحرس

خوله : بلغ الشرطه يابسام

بسام : تمام رح بلغهم ليجوا ياخدو هالزعران من هون

ايمان : وهي

بسام : عم قلك هيه يلي انقذت حياتي بابا

دلال : انا كنت بعرف انهم حراميه وعم يراقبوني من لما طلعت من عندكم خفت يئزوكم لهيك بقيت راقبهم وشفتهم وقت ضربوا الحراس وفاتو وفتت اتسحب وراهم

وحولت نظرها ل ايمان والدموع بعيونها

دلال : الصبح حكيتي عني شحاده وهلأ حراميه .. انا مو زنبي اني ولدت فقيره ولاكتبت قدري لحتى اجي على هالدنيا ومافي بتمي معلقه دهب متلك يا ايمان خانوم

وفتلت حالها لتطلع من القصر وهي بتطلع بطرف عينها لتشوف ردة فعلهم وناطره يمنعوها من الطلعه من القصر

ايمان : وقفي عندك

دلال :… ..

مشت لعندها وهي بتطلع فيها من فوق لتحت ب ازدراء

ايمان : انا ماحكيت عنك شحاده ولا حراميه منزرك المريب بيوحي بهالشي بردون منك

دلال انصدمت ما توقعت هيك تكون ردة فعل ايمان واكتفت بالسكوت

بسام : شو هالحكي ايمان 😡

ايمان : انا شو حكيت بابا

خوله : اعتزري فورا

ايمان : لا 😡

بسام : طلعي على غرفتك ايمان

نفضت حالها وطلعت على غرفتها وبسام وخوله محرجين من دلال

بسام : بعتزر من تصرف بنتي بس لانها وحيده ومدلله ف… .

دلال : مافي داعي تعتزر يابيك ايمان خانوم معها حق وهلأ بالازن مابدي يفيق عمي ومايلاقيني بيطين عيشتي

خوله : عطيني عنوانك بنتي

اتلفتت دلال ودمعتها معلقه بطرف عينها وحكت بصوت مخنوق

ـ قلتلك اني ساكنه بالخرابه ياخانوم…… وطلعت تركض وتركت وراها غصه بقلب خوله وبسام

خوله : قطعتلي قلبي

بسام : هي اخرة دلالي ببنتك بدل ماتشكر المخلوقه بتعايرها بفقرها انا ماهيك ربيتها لا والله

خوله : وشو رح تعمل هلأ

بسام : خليني بالاول اتصل بالشرطه ليجوا يقبضوا على هالزعران والصباح رباح

☆ ╚══════ღღ══════╝

عم تركض بين الازقه ودمعتها بعرض وجهها والنيران شاعله بقلبها وهيه عم تتزكر كلام ايمان

(( انا ماقلت عنك شحاده ولا حراميه منزرك المريب بيوحي بهالشي بردون منك ))

دلال : ااااااخ اااااخ لك والله لندمك على كل كلمه قلتيها والله… . والله لاخد منك كل شي وعيشك بزل لك وحياة من زرع فيي هالروح لحتى كون انا خانوم هالقصر وانتي واهلك خدم عندي انا بفرررررجيكي.… 😭😭 لك اااااااااااخ 💔

☆ ╚══════ღღ══════╝

تسحبت عالخرابه متل ماطلعت وفاتت وتلحفت بغطاها وهيه عم تنتفض من القهر والغصه يلي بقلبها

دلال بحقد : لازم هلأ بلش شغل مخي لحتى فوت عالقصر ويصير كل شي الي وحدي… وحياتك يا ايمان لدفعك تمن كل كلمه حكيتيها ومارح بمشفى غليلي لشوفك راكعه تحت اجريي

☆ ╚══════ღღ══════╝
طلع النهار ورضا عم يفتل حوالين القصر وهو خايف على مصير زيد وحسون
بيلبس كبوت اسود وبيحط عراسه طاقيه ولحيه مستعاره وبيروح لعند الحارس كأنه شخص غريب تايه عن الطريق

رضا : عالعافيه ياابني

الحارس : الله يعافيك عم كيف فيني اخدمك

رضا : كنت رايح عالسوق جيب شوية غراض وانا شخص غريب عن هالمنطقه وشكلي ضيعت الطريق

الحارس : ولايهمك ياعم بتمشي لاول الطريق وبعد هيك بتاخد يمينك وبتضل ماشي ليلاقيك دوار كبير هونيك بداية السوق

رضا : شكرا يا ابني وماتواخزني عطلتك عن شغلك بس لاني غريب خفت اسأل اي حدا ويطلع ازعر ويشلحني هالكم قرش يلي حيلتي

الحارس : اييييه والله معك حق ياعم ازا بالقصر يلي عليه حراسه فاتو الزعران كيف بدو يكون الشارع

رضا بضيق : الله يسطفل فيهن ونشالله مسكتوهم

الحارس : اي الحمد لله انكمشوا وبسام بيك سلمهم للشرطه ويلي ساعد على القبض عليهم بنت مسكينه بتبيع كبريت

رضا بقلبه : بنت بتبيع كبريت 😲 معقول تكون دلال ؟؟؟ بس كيف وايمت طلعت من الخرابه اصلا شووو عم بيصير زيد وحسون انكمشوا ولي على هالمصيبه هدول من اول كف يمكن يعترفوا بكل شي انا لازم اتصرف وانتقل لمكان تاني… . لك الله يلعن هالقصر ما اجاني منه الا المشاكل

الحارس : خير ياعم فيك شي

رضا : اه للاا لا ابني مافي شي يالله يعطيك العافيه

حس رضا بالضيق وماعاد قدر يسيطر على حاله وقرر ينسحب قبل مايحس الحارس عليه والافكار السوده عم تراوده

معقول دلال هيه يلي سلمت زيد وحسون للشرطه لك والله ازا هالحكي مزبوط لاطلع بروحك والله

┬──┬

الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء الاول

الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء الثاني

الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء الثالث

الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء الرابع

الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء الخامس

الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء السادس والاخير

admin

3 أراء حول “الشيطانة بقلم امل احمد سلوم الجزء الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!