#ليرتنا_عزنا#

#ليرتنا_عزنا#

حملة#ليرتنا#عزنا#

حملة ليرتنا عزنا
حملة لدعم العملة الوطنية اي شي بليرة

أثارت هذه الحملة التي انطلقت على مواقع التواصل الأجتماعي بأسم #ليرتنا#عزنا#  جدل كبير بين الأسخاص في سوريا ، وفي مواقع التواصل، التي تهدف لدعم اللعملة الوطنية التي بدأت بحمص ومتدت الى حلب ، والشام ، وطرطوس، وكافة المحافظات السورية ، وأنضم الكثير من المحلات التجارية في سوريا إلى هذه الحملة ،  التي عرفت ب أسم “ليرتنا عزنا” وبدأت محلات الأكل والشرب  بتوزيع الأكل وبيع الصندويشة ، ب ليرة سورية فقط ، وأيضا وأيضا شارك بائعي الخضار والفواكه ببيع الكيلو ب ليرة سورية ، وأيضا الافران ، وتنوعت العروض في محلات الألبسة ، وأدوات التجميل ، وأكسسوارات الهواتف ، بتبديل اي شيئ فقط بليرة واحدة شرط أن تمتلكها وأيضا شارك بعض المحلات التجارية بتبديل الدخان الوطني بليرة واحدة والكثير من العروض وأعلن بعض المحلات التجارية بتوزيع بعض الأشياء مجاناً

والكثير من العروض التي تقتضي أن تمتلك ليرة سورية واحدة لأستبدالها بمطالبك

وقد أعلن بعض أصحاب المحلات التجارية ،  بأنسحابهم من هذه المشاركة والحملة تحت شعار #خلص#العرض.

ولاكن هذا لم يكن شيئ سلبي على الحملة لأنها مستمرة إلى هذه اللحظة

وقد شارك بالفديو في هذه الحملة الفنان السوري حسام جنيد بأقامة الحفلات بليرة واحدة للشخص الواحد

mal alsham

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!