راقصات الميتم بقلم امل احمد سلوم الاجزاء 12345678

راقصات الميتم بقلم امل احمد سلوم الاجزاء 12345678

راقصات الميتم بقلم امل احمد سلوم

راقصات الميتم بقلم امل احمد سلوم
راقصات الميتم بقلم امل احمد سلوم

(الفصل الاول)

مجد: لك رنييم لساتك نايمة

رنيم: لك ايييي .. ليش عم تصرخي

مجد: لك كل الصبايا جاهزين وناطرينك

شدت رنيم الشرشف وغطت راسا منيح ..
رنيم: اي ما رح روح

قربت منا مجد وسحبتو بكل قوتا .. (انت اكيد جنيتي .. لك شو ما رح تروحي .. هلأ فريال بتعملك عرس مطنطن )

تكورت رنيم ع حالا وهي لساتا مغمضة عيونا ..
(اي كتير منيح .. وهلا روحي من وشي بدي ناام )

قربت مجد منا ع التخت وحطت ايدا ع راسا .. (حبيبتي رنيم شبك .. صاير معك شي؟؟)

رنيم: وشو رح يصير اكتر من يلي عم يصير

مجد: رنيم هالموضوع خلصنا منو وسكرنا

فتحت رنيم عيونا بسرعة وسندت حالا وقعدت ع التخت .. (اي لااا ما سكرنا .. انا تعبت وقرفت .. قرفت كلشيييي .. ما عم بقدر اتحمل اكتر )

دخلت بهاللحظة فريال ..
فريال: وشو يلي ما عم تقدري تتحملي

مجد: ست فريال … هي تعبانة شوي وما عم تقدر تتحمل وجعا

رنيم: لا مو تعبانة .. ما عم اتحمل المزبلة يلي عايشة فيها .. تعبت وما عاد فيني كفي بهالطريق

توترت مجد وفركت اديها ببعض .. وتبسمت فريال وقربت من رنيم لصارت شفافا ع ادنا لرنيم ..

(ايا مزبلة ولي يلي عم تحكي عنا .. انت نسيانة مين انت .. انت بنت ميتم .. ميتممم .. فهمانة شو يعني ميتم .. يعني انت لقيطة .. يعني بنت حرام .. يعني انت بنظر العالم زبالة ونحنا هون يلي لمينا هالزبالة )

كانت فريال عم تحكي ودموعا لرنيم عم تنزل ع الساكت ..

فريال: لهيك يا …… حلوة .. حاجتك عناد وامشي متل البقية .. ع الاقل بتنبسطي شوي هههههههههههه .. ولا تنسي انت عم تشتغلي لتقدري تاكلي يااا عسسل انت
رح ابعت البنات كلن ع السيارة .. معك خمس دقايق بس بتجهزي حالك والا بتعرفي شو رح يصير فيكي .. ولا نسيتي ههههههههههه

بلعت رنيم ريقا وحطت ايدا ع اجرا وحسست عليها وهزت براسا انو حاضر من غير ولا كلمة..

فريال: اي كتير حلو .. خليكي عاقلة .. يالا مجد ع السيارة

مجد: خليني ساعدا لتخلص بسرعة .. من بعد ازنك

نقلت فريال نظرا بيناتن .. وهزت راسا .. (اي ماشي .. معكن خمس دقايق وبس )

طلعت فريال من الغرفة وقربت مجد من رنيم .. مسكتا من ايدا .. (يا روحي يا رنيم .. حاجتك وجع فوق وجعك .. يالا يا روحي مشي معي لنجهز )

وقفت رنيم وجسما كلو حاسستو مخدر .. روحا تعبانة .. صرلا سنين عم تحارب وتحارب وهي لساتا مكانا ما غيرت شي ..

وبعد خمس دقايق كانت رنيم جاهزة ..
مجد: لك يؤبرني هالجمال انا .. اي والله بتشليييي

تبسمت رنيم وهي عم تلبس حلقا .. (وشو فايدة هالجمال ازا كان رايح للكلاب )

مجد: ااخ .. هاد نصيبنا يا روحي .. يالا مشي قبل لتعصب فريال

طلعو سوا لبرا وكانت فريال ع مكتبا والسيجارة بايدا ومقابيلا هاني يلي وقت شافا لرنيم جمد وما عاد تحرك ..

فريال: اي هيك هااا .. يالا ع السيارة عجلوو .. وما تنسو ما بدي اغلاط بنوب

مجد: حاضر ولا يهمك

طلعو بالسيارة مع هاني .. رنيم ومجد ووئام ولانا

طول الطريق والصبايا عم يتضحكو ورنيم عيونا ع الشباك من غير ولا كلمة .. وهاني ما شال عيونو عنا ..
لانا: اييي رنيم .. لك وين سارحة .. ليكي اليوم تعلمت حركة جديدة بالرقص .. رح خليهن يدوخو😂😂

مجد: لك اي من غير حركات جديدة دايخين 😅

وئام: قولتكن رح يرجعو الشباب يلي شفنهان امبيرح

لانا: اكييد ر ح يرجعو .. ما تخافي 😉

وصلو الصبايا للملهى .. نزلو من السيارة .. ونزلت رنيم اخر شي ..

فتح هاني السيارة وركض وراها .. (رنيم .. رنيم )

لفت وشا لعندو .. (اي)

هاني: طالعة بتجنني اليوم

اطلعت في رنيم بقرف ومشيت من غير ولا كلمة ..

هاني: عم تدللي .. اي ادللي .. بيلبقلك .. بس الا ما توقعي يااااااا رنيم

دخلو كلن ع غرفة الغيار وبلشو يجهزو حالن ورنيم قاعدة ع جنب ع كرسي وسرحانة ..
انتبهتلا مجد .. قربت منا ..

مجد: رنيم يالا .. تعي لساعدك لتجهزي حالك

رنيم: تعبانة يا مجد .. تعبانة .. ما فيني كفي هيك طول عمري .. ما فيني

مجد: ففففف .. رنيم يا روحي لسا ما بنعرف القدر شو مخبيلنا .. هلأ ما في شي بايدنا نعملو

رنيم: لا في .. ليش ما بنطلع من الميتم وبنهرب .. اساسا كلنا كبرنا وفينا نعتمد ع حالنا

مجد: وفربال !! ما فكرتي فيها .. فريال ما حتتركنا

قربت منن لانا وهي عم تربط حزام الرقص ع خصرا ..
لانا: شو عم توتو يا حلوين

مجد: ما في شي .. رنيم تعبانة شوي

رنيم: انا مو تعبانة مجد .. لا عاد تعيديها وتوتريني .. انا روحي يلي تعبانة .. روحي طقققت …ما عم اتحمل اكتر

لانا: ليه .. شو صاير معك

رنيم: لك شو رح يصير اكتر من يلي نحنا في .. كتير عاجبكن حالنا ؟؟ عم نعرض لحمنا للكلاب ليتسلو في ويكبو

لانا: عندك خيار تاني؟؟ .. حبي نحنا بنات حرام .. فهمي بنااات حراام .. مين رح يطلع فينا غير هالكلاب .. ما حدا .. ما حدا بنوب .. حاج عم اتعبي حالك واتعبينا رنيم .. قبلي بنصيبك

وئام: لك ايي شبكن .. ليش قلبتوها نكد .. شوفو هلا كيف رح حرك خصري شوفو

وبلشت وئام تحرك خصرا بطريقة مضحكة وفرطو كل البنات من الضحك ..

مجد: 😂😂😂 بس لا تقولي هاي هي الحركات لجديدة

وئام: 😂😂😂 اي هي هي .. عجبتك ما

لانا: لك بتشل .. رح ينشلو .. بس مو من حركاتك .. من الضحك عليكي

مجد: يالا صبايا تاخرنا .. رنيم حبيبتي قومي هلا لنخلص شغلنا ووقت بتنرجع بنحكي سوا

وقفت رنيم بتثاقل وجهزت حالا ولبست بدلة الرقص وفردت شعرا وعدلت مكياجا وطلعو اربعتن لبرا ..

وكالعادة وزعو حالن ع الملهى .. وكالعادة صاحب الملهى ختار رنيم لتبلشلن سهرة الليلة ..

طلعت رنيم ع المرقص … غمضت عيونا لحتى ما تشوف نظرات الشهوة بعيون لرجال يلي قداما .. وبلشت تحرك بجسمما مع الموسيقى ..

ساعة كاملة من الرقص المتواصل .. وصوات لصفير والتزقيف عم تزيد وتزيد .. وعيونا لرنيم لساتن مغمضين ودمعة معلقة بطرف عينا ..

راقصات الميتم (الجزء الثاني)

علي واقف ع جنب الشارع واديه بجيابو عم يستنى برفيقو ..
شاف سيارتو اجت من بعيد ..

علي: واخيرااااا

وقفت السيارة .. جعفر : طلااع

فتح علي الباب ودخل ع السيارة ..

علي: اووووووو لك شو هاد .. ما عرفتك والله

جعفر: هههه لسا ما شفت شي .. هاد بس اللبس والشعر .. هلا بالملهى رح تشوف جعفر تاني

علي: يا خوفي تفضحنا ههههههه

جعفر: هههههههه لا ولوو

وصلت السيارة للملهى .. وقفوها ونزلو ..

دخلو لجوا الملهى .. اغاني واضوية وضحكات .. خمرة واراجيل ودخان ..

تفتل جعفر بعيونو ع الملهى ..
جعفر: يا ترى وين بيكون

علي: اي طول بالك .. اجل الشغل شوي وخلينا ننبسط 😉

جعفر: ليك علي .. هلا هلا رجاع ع بيتك .. يالا

علي: هههههه لك عم امزح ولووو

جعفر: اي هاا .. لكن ركز معي .. ركزز

قربو ليشوفو طاولة فاضية ويقعدو عليها .. ولسا عيون جعفر عم تدور هون وهون .. وبلحظة راح نظرو ع المرقص .. شافا وهي عم تتمايل بجسما يلي بيسحر .. خصرا يلي مفتول فتل .. اجريها يلي بياضن ملفت .. شعرا الغجري يلي لاخر ظهرا عم يتمايل معا .. تفحص جسما كلو بنظرة وحدة .. وراح لعيونا .. حاول يشوفن بس كانو مغمضين ..

سرح بخيالو بهالحورية يلي عم تتلوا قدام عيونو .. وصحي ع افكارو ع ايد علي ع كتافو ..

علي: اييي .. شبك جمدت 😂😂😂

جعفر: هااا .. لا لا ولاشي

علي: الظاهر يا شريك رح اتعبني معك كتير (حكا وهو عم يهز راسو ويتمألس عليه)

رفع جعفر حواجبو وميل راسو واطلع فيه .. (والله جد !!)

علي: لك شوف شلون جمدت من اول رقاصة شفتا ههههههه

جعفر: ولاااا انت بتعرف انا لشو هون فلا تحكي حكي طالع نازل .. ماشي

حط علي اصبعتو ع تمو .. (حاضر معلم .. اوامرك)

جعفر: هههههه اي هيك ها .. وهلا ندفس هون

قعدو ع الكراسي حول الطاولة لصغيرة وطلبو خمرة لحتى ما حدا يشتلق عليهن وولعو سجايرن ..

عيون جعفر عم تفتل هون وهون وترجع ع المرقص . . ما عم يحسن يشيل عيونو عن هالجمال الملائكي … شي بهالمخلوقة عم يشدو شد ..

………………..
مغمضة عيونا ولسا عم تتمايل ع الموسيقى .. حاسة حالا بعالم تاني .. عالم ما بتفوتو غير وهي عم ترقص .. وفجاة ايد نمدت ع خصرا وطاوقتو ..

رجف جسما وفتحت عيونا بسرعة ..
هالعيون فاهمة مطلبن منيح .. سهام عم تطلع منن ويخترقو جسما كلو ..

دفشتو بعيد عنا بقرف .. بس كان سكران ومالو واعي ع حالو .. رجع قرب منا ولفا من خصرا وقربا عليه اكتر ليضما ..

قاومتو بكل قوتا .. بس كان اقوى منا .. وما حسنت تفلت حالا منو ..

رنيم: لك بعد يا كلب يا حيوان

مجهول: ما فيني … هالجمال نخلق لالي انا .. انا وبس
رنيم: لك بعد ولا كلب .. بعد

كانت عم تدفشو ونار شعلانة بقلبا وبعيونا .. مالا حسنانة تبعدو ..
وفجاة فلتا وصار بالارض ..
اطلعت وهي مصدومة لتفهم شو صار .. الرجال يلي كان لاففا ع الارض والدم ع شفافو ..
رفعت عيونا عن الارض واطلعت بيلي بعدو عنا .. واجت عيونا بعيونو..

جعفر: انت منيحة؟!

رنيم:…………

اطلعت رنيم بعيونو الغزلانية يلي بلون السما .. ودقنو الحمرا .. وانخنق صوتا ونزلو دموعا ..

اجت مجد من بعيد عم تركض .. مسكتا من ايدا ..
مجد: انت منيحة رنيم ؟

ما حكت رنيم ولا كلمة .. دموعا هرت ع خدا .. سحبت ايدا من ايد مجد وهربت ع غرفة الغيار وعيون جعفر ملاحقتا ..

مجد: شكرا كتير لالك

وراحت ركض ورا رنيم ..

اجا صاحب الملهى ع المرقص..
(شو عم يصير هون )

جعفر: هالصبية يلي كانت عم ترقص .. فيني اعرف اسما؟

صاحب الملهى: ولشو عم تسال

جعفر: البنت عجبتني .. وبدي ياها

تبسم صاحب الملهى واطلع في .. (بصراحة هالبنات بس للرقص .. عنا كتير بنات للشغل التاني )

جعفر: ما بدي غير هالبنت .. ورح اكرمك 😉

حك راسو صاحب الملهى واطلع في .. (تمام . بس مو اليوم … تعا بكرة ورح حاول زبطلك ياها )

حط جعفر ايدو ع كتف صاحب الملهى .. (حلو كتير .. اكيد رح اجي )

نزل جعفر عن المرقص ورجع ع طاولتن ..

علي: لك قلتلك رح اتعب معك ما صدقتني هههههه

جعفر: لا ولووو .. لك ما شفتو شو كان عم يعمل لهالحيوان

علي: شريك .. هاد ملهى .. ملللهى .. يعني هالشي اقل من عادي

جعفر: انت بتعرفني منيح .. مستحيل شوف حد بدو مساعدة وما ساعدو .. ما فيني يا اخي ما فيني (ورفع كتافو)

رفع علي حواجبو وهو عم يتبسم ..(واخص بالذكر الفتيات الحسناوات صاحبات القوام الممشوق والعيون الساحرة)

ضربو جعفر بوكس ع صدرو .. (سكوت ولا )

علي: ااااه .. هههههههه

راقصات الميتم (الجزء الثالث)

قاعدة ع طرف تختا بتيابا يلي طلعت فيهن .. ساندي اديها ع ركبا ومغطية عيونا وعم تبكي ..
مجد حدا ع التخت .. وتالا ع جنبا من الجهة التانية .. عم يهدو فيها ..

مجد: حاج بكي يا روحي .. رح يتورمو عيونك .. حاج
رنيم: لك رح موت .. رح مووووت

تالا: لك يا بنت خدي الجانب الايجابي .. لك والله هالشب يلي دافع عنك بيشللل .. اويليييي ع هالعضلات ولا لعيون ولا الدقن .. يعني متل ما بقولو اطلعي ع النص المليان من الكاسة مو الفاضي

رفعت رنيم راسا واطلعت بتالا بعصبية .. (لك ما بقي كاسة .. ما بقي .. انكسرت الكاسة انكسرت وتحطمت .. خلص بحححح)

كانت عم تحكي وتضرب اديها ببعضن ..

فجاة وحدة تالا فرطت من الضحك وهي عم تطلع برنيم وتاشر باصبعتا عليها ..
تالا: 😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂

مجد: اوووف تالا .. هلا وقت ضحكك

حطت تالا ايدا ع بطنا وهي لساتا فارطة وتاشر ع رنيم .. (لك .. لك .. اااخ يا بطني هههههههههه .. لك كحلتا .. كحلتا .. ليكي ع شكلا .. اويليييييي هههههه)

اطلعت مجد برنيم يلي جمدت وفرطت ضحك ..
مجد: 😂😂😂😂

وقفت رنيم وهي معصبة وراحت ع الحمام وهي عم تحاكيهن .. (لك تضربو التنتين .. انا بشو وانتو بشو )

مجد: ما تزعلي يا روحي .. بس والله شكلك بفرط ضحك والله

تالا: ااااخ يسعد قلبك يارنيم .. لك والله ضحكت من قلبي

مسكت رنيم ايد باب الحمام ولفت وشا عليهن .. (اي كتير منيح .. ضحكو )

وفاتت ع الحمام وهني لساتن فارطين ..
وقفت مقابيل لمراية واطلعت بوشا .. (لك عشو عم يضحكو هالجدب .. والله شكلي بخوف ما بضحك .. اوووف اووف )

وشغلت المي وبلشت تشلح بتيابا لتتحمم ..
حطت حالا تحت المي السخنة وغمضت عيونا .. بلشت تتزكر بيلي صار ودموعا بلشو ينزلو … عم تتزكر كيف كانت نظراتو عم تاكل جسما اكل .. تتزكر مقاومتا لالو .. تتزكر قديش جسما ضعيف ..

بلشت تضرب بحالا وتصرخ .. (لك غبية ضعيفة .. ضعييييفة .. ما فيكي تحمي حالك .. لك انت رخيصة اساسا .. رخيييصة )

ووصلت بذاكرتا للعيون اللوزية .. يلي قتلوها قتل .. قتلو كرامتا او بالاحرى ركام كرامتا ..
نظرة الشفقة بعيونو قتلتا .. من صغرا وهي بتتجنب تقابل ايا شخص براة الميتم لحتى ما تشوف نظرة الشفقة بعيونن..

سكرت المي ولفت حالا بالمنشفة ووقفت مقابيل مرابتا .. (ههههه انجرحت كرامتك ولي غبية!!! ههههه لك ايا كرامة هاي .. ايا كرامة .. ليش انت بقيان عندك كرامة ههههههه)

كانت عم تضحك من قهرا ووجعا .. ضحكت وضحكت وضحكت لوقت نزلو دموعا وفرطت بالبكي …

……………………
فريال .. صاحبة الميتم .. الست يلي كبر سنا ما قدر يخفي جمالا الشرقي ..
كانت ع كرسي المكتب عم تسمع لوئام وتلف بالكرسي وتتبسم ..

وئام: وهاد يلي صار

فريال: وما عرفتو مين هالشهم يلي عم يدافع عن رقاصتنا ههههه

وئام: لا والله ما عرفنا .. بس شو شب .. بيشللل 😍

ضربت فريال بئيدا ع المكتب ونقزت وئام ..
فريال: بيشل ماا .. انتو رايحين لشغلكن .. لشغلكن رايحين .. وست رنيم حسابا معي كتيير عسير

تبسمت وئام بخبث وسندت ضهرا ع الكرسي ..

دق تلفونا لفريال .. فتحت الخط ..
فربال: اهلا منصور (صاحب الملهى) .. اي خبروني .. لا ما في مشكلة .. لا .. لا .. كيف ؟ لا لا منصور بناتي بس للرقص .. كيف يعني ؟؟

هزت راسا وهي عم تسمعلو باهتمام ..
اي .. اي .. ممممم هيك لكن .. اي تمام .. بكرة رح تكون عندك .. لا لا تركا علي .. اوك .. سلام

سكرت الخط وطالعت سيجارتا .. (ههههههه رح ربيكي يا كلبة )

وئام: مينو هاي ؟؟

اطلعت فريال بوئام وعصبت .. (لك شو عم تعملي هون ولي غبية .. روحي من وشي .. روووحي )

ارتعبت وئام من فريال ووقفت وركيض ع غرفتا ..
دخلت الغرفة وسكرتا بعصبية ..

مجد: لك شبك معصبة

وئام: ما دخلك .. وينا رنيم

مجد: بالحمام .. شو صاير

وئام: ما صاير شي

سكرت وئام ستارة تختا وتسطحت وغمضت عيونا لتنام ..

راقصات الميتم (الجزء الرابع)

كانت ليلة صعبة ع رنيم .. حياتا عم تخنقا ..
وعيت ع الدنيا بهالميتم .. ووقت صارت صبية اختارتا فريال لتشتغل بالملهى هي ورفقاتا بسبب جمالن .. وباقي البنات عم تشغلن شي بلخياطة وشي بالتطريز وشي بتبعتن لخدمات خاصة للبيوت ..

اجا النهار وفاقو الصبايا .. غيرو تيابن وراحو ع الفطور … صحنا قداما لرنيم ومعلقتا بايدا .. ساندة ايدا التانية ع الطاولة وساندة راسا عليها .. وسرحانة .. مالا طايقة هالوضع بس مانا عرفانة كيف تتخلص منو .. رفقاتا استسلمو لهالوضع ويمكن حبو .. بس هي غير عنن ..

قطعلا شرودا ايد فريال يلي نحطت ع كتفا ..
فريال: شو يا اميرة بشو سرحانة

رنيم: ها .. لا ولاشي

فريال: خلصي فطورك بسرعة وتعي لعندي ع المكتب

رنيم: حاضر

راحت فريال ورنيم حست بمصيبة رح توقع ع راسا ..
رنيم: اووف شو بعد بدا

مجد: شبك نخطف لونك .. يمكن رح تسالك عن يلي صار مبيرح

رنيم: ان شاء الله يكون هيك .. رح روح شوفا

راحت رنيم لعندا .. دقت الباب وفاتت ..
فريال كالعادة قاعدة ع كرستا الدوارة وسيجارتا بايدا عم تسحب منا وتنفخا وهي مستمتعة ومبتسمة ..

فريال: تعي تعي .. والله كنت عرفانة انك كنز

رنيم: كنز!!

فربال: بلشي من هلا جهزي حالك .. الليلة عندك سهرة خاصة

دق قلبا لرنيم واطلعت بفريال وهي عم ترمش بعيونا ..
رنيم: سهرة شو ..كيف يعني خاصة

فريال: هههههههه الفارس المغوار يلي انقذك بدو ياكي يا ضرسانة

رنيم: ك.. كيف بدو .. كيف بدو ياني .. ما فهمت

عليت ضحكاتا لفريال وقامت عن كرستا وراحت لعندا لرنيم وقعدت مقابيلا ..

فريال: ما بدا فهم روحي .. بدو ياكي الو بسهرة خاصة الك والو بس😉

رجف جسما لرنيم ووقفت بسرعة .. ضربت بايدا ع الطاولة واطلعت بفريال .. (ع جثتي .. هالشي ع جثتي .. مستحيييل )

اختفت البسمة عن وشا لفريال ووقفت ومسكتا من رقبتا وهي معصبة .. (لك مين مفكرة حالك انت .. لك انت ولا شي .. انت عبدة لالي وبس .. بتنفذي يلي بقولو انا .. وازا فكرتي تخالفيني رح يصير فيكي متل المرة الماضية )

ورفعتلا تنورتا عن اجرا يلي مشوهة من منطقة فخدا بسبب الحرق ..

فريال: شايفتي لهاد .. تزكرتي مووو .. بس هالمرة رح احرقلك منطقة تانية .. ورح شوهلك جسمك وشوهو لهالوش الحلو

وفلتتا وصرخت فيها باعلا صوتا ..
(روووحي من وشي .. وبلشي جهزي حالك .. وماا رح عيد يلي قلتو )

طلعت رنيم من عندا لفريال وهي عم ترجف .. راحت ع غرفتا .. رمت حالا ع تختا وفرطت بالبكي ..

مجد وقت شافتا هيك جنت .. اشرت لتالا لتسكر المسجلة وركضت لعندا ..

مجد: لك شبك .. شو صاار

تكورت رنيم ع حالا وبلشت تصرخ باعلا صوتا ..
رنيم: لك بدي مووووووت .. لك موتوني وخلصوني من جحيميييييي

رفعت حالا ومسكت ايدا لمجد .. (مجد بترجاكي .. انت رفيقتي مو .. بترجاكي قتليني وريحيني من جحيمي بترجاكي )

ضمتا مجد لصدرا وبكيت ع حالا لرفيقتا ..
مجد: روقي يا روحي .. روقي

تالا: رنيم روقي وفهمينا شو صار .. هيك ما رح تستفادي شي

رنيم: رح يخلصو علي .. رح يقضو ع اخر شي بقيانلي .. انا اليوم رح موت

قربت وئام منا وهي عم تحاول تفهم شي ..

وئام: كيف يعني .. شو صاير

رنيم: الشب الحقير يلي ساعدني وقت الرجال تهجم علي .. طلبني بسهرة خاصة

شهقو الصبايا التلاتة وحطو اديهن ع تمن ..
مجد: شووووو

تالا: اووووووووو

وئام: تضربي ع هالحظ

اطلعت مجد بوئام بعصبية : لك انت ما بتستحي .. لك كمان بهاي حسدتيا

تالا: والله معا حق تحسدا .. سهرة خاصة مع هيك شب ما بتصح لمين ما كان

اطلعت وئام بتالا .. (اي قليلن .. قليلن)

اطلعت رنيم فيهن وعصبت بزيادة .. (لك انتو ما عاد عندكن ذرة شرف .. لك عم قلكن سهرة خاصة .. عارفين شو يعني سهرة خاصة .. يعني خلص بح كرامة .. بح شرف )

تبسمت تالا ومشيت لعند لمراية مسكت فرشاية شعرا وبلشت تمشط بشعرا وهي عم تحاكيهن ..
تالا: شرف ؟؟ ههههه جد ضحكتيني .. لك عن ايا شرف وكرامة عم تحكي انت … من وقت لبستي اول بدلة رقص واظهرتي جسمك لكلاب الملهى بح الشرف والكرامة

تركت الفرشاية وراحت لعندا .. (عرفانة قديش ايد لمست هاللحم هاد … عرفانة اديش عين اطلعت ع هالجسم واشتهتو .. عن ايا كرامة عم تحكي انت .. فيقي رنيم وحاج عم تعزبي حالك زيادة وحاولي تبسطي حالك ع الاقل )

رنيم: مستحيل .. انا كلشي عم يصير معي بالغصب وانتو عرفانين هالشي منيح .. وبتعرفو قديش عاندتن وتعزبت .. وبتعرفو انو تشوهت بسبب هالعناد
مجد: ليكك عم تقولي تعزبتي وتشوهتي وما استفدتي شي . . بالاخير عملتي يلي بدن ياه هني

وئام: ااخ بس لو فريال بتقبل لروح مطرحك

مجد: رنيم حبيبتي .. هاد قدر وانكتبلنا .. ومجبورين نمشي فيه

فرطت رنيم بالبكي وحطت حالا بحضنا لمجد …

……………………...

علي وجعفر قاعدين ع طاولة صغيرة بمقهى ..
علي: بس انت هيك رح تشت عن مهمتنا .. ليش هيك عملت

جعفر: احساسي عم يقلي في قصة وراها لهالبنت .. وانا بعمرو احساسي ما خيبني

علي: ههههه احساسك قلتلي

جعفر: ليك .. انا ما رح خبي عليك بانو هالبنت سحرتني من اول نظرة .. كلشي فيها سحرني .. بس وقت اطلعت بعيونا كانو عيون بريئة وكانت عم تبكي
علي: بريئة!!! لك هاي رقاصة .. رقااااصة

جعفر: بكرة بتقول جعفر قال .. هالببنت وراها قصة كبيرة وانا يلي رح اعرفا .. ومن جهة تانية بتسلا معا شوي 😅

علي: اي هاد الكلام 😂

 

راقصات الميتم بقلم امل احمد سلوم

راقصات الميتم (الجزء الخامس)


عم تجهز حالا ومو حاسة بجسما .. وكانو هالجسم انفصل عن روحا..

مجد:بدك مساعدة روحي

رنيم: ..............

مجد: اوووووف .. ماني عرفانة شو بدي قول

رنيم: لا تقولي شي .. متلنا متل الغنم يلي بسيروهن ع المسلخ .. رح ننجر وحدة وحدة

اجت وئام من برا وعيونا شعلانة نار ..
وئام: ست فريال بدا ياكي فورا

رنيم: ههههه صار وقت الذبح

دمعو عيونا لمجد وضمتا .. سحبت نفس طويل وبعدت عنا وراحت ..

فريال: اوووه .. كالعادة مميزة .. بتزكريني بحالي وانا بعمرك هههههه

رنيم:..........

فريال: ليكي رنيم .. هالقصة ما فيا مجال للغلط .. ايا غلط كلكن بتروحو فيا .. اياكي ثم اياكي تعطي ايا معلومة ولو صغيرة عنك او عنا .. واهما شي اسم الميتم ممنوع ينزكر .. ازا اضطريتي بتخبري انك ساكنة بشقة صغيرة مع رفقاتك .. واسمك من اليوم رح يكون غنى .. فهمانة شو عم قول 😑

هزت رنيم براسا انو اي وما حكت ولا كلمة ..

فريال: هههههه هيك بدي ياكي عاقلة وبتسمعي الكلمة .. وازا مشى سوقك رح عيشك ملكة .. ورح خصصلك غرفة الك لحالك وجبلك احلا تياب ومكياجات .. وازا غلطتي بتعرفي منيح شو عقابك ... هااااااااني

اجا هاني من برا ركض ..
هاني: امرك اختي

فريال: خدا لرنيم ع الملهى

هاني: وباقي الصبايا ؟؟

فريال: مالن شغل .. اليوم استراحة هههههه .. رنيم رح تكون ملكتنا

اطلع هاني برنيم بنظراتو الخبيثة واشرلا لتجي ..
طلعو بالسيارة سوا .. طول الطريق ورنيم ساكتة وهاني عم يطلع فيها ورح ياكلا بعيونو اكل ..

هاني: شبك ساكتة .. احكي شي

رنيم: ..............

هاني: ليش لحالك اليوم رح تشتغلي

رنيم: هههههههه ما خبرتك اختك .. وقت ترجع سالا

هاني: خبريني انت

رنيم: وصلنا .. صار لازم انزل

مسكلا هاني ايدا .. (ستني شوي ...)

اطلعت في رنيم بعيونا يلي شعلانة نار ....

هاني: ايمت رح تحني علي وترحميني

اطلعت في رنيم بقرف وتفت بنص وشو .. وسحبت ايدا منو بعصبية ونزلت من السيارة وخبطت الباب بقوة ..

مسح هاني وشو وضحك بقهر .. (اي شو علي .. والله لربيكي يا كلبة )

دخلت رنيم ع الملهى وراحت لعند منصور ..
منصور: اوووو وصلت نجمتنا ههههه .. رفيقك ناطرك ع نار

اطلعت في رنيم .. (مووو رفيقي .. مووو رفيقي )

منصور: اي طولي روحك شبك ههههه .. خلينا نقول منقذك

رنيم: خلصني .. وين روح انا

منصور: هههههه شايفك مستعجلة

رنيم: (بنفاذ صبر) لك حاااج علاك .. وين روح

منصور: ههههه تعي معي .. انا رح وصلك

مشو سوا بممر كلو اضوية خافتة .. كل ما كانت تمشي خطوة قلبا يخفق بزيادة وروحا تنفصل عن جسما اكتر ..
وصلو لباب غرفة .. وقف منصور واطلع فيها ..

منصور: ما بدي وصيكي .. الغلط ممنوع هون .. واهما شي ممنوع تعطي ايا معلومة

رنيم:...........

منصور: يالا دخلي شوفي شغلك (متبسم)

مسكت رنيم ايد الباب واخدت نفس وهي مغمضة عيونا ..
فتحت عيونا وفتحت الباب ودخلت ..
كانت غرفة صغيرة .. فيها تخت مغطى بستارة حمرا وكنباية ثنائية ع جنب .. واضوية خافتة ..

اطلعت بالغرفة وهي مرعوبة ... شافت خيالو من ورا لستارة .. قربت بخطوات متثاقلة ووقفت ورا لستارة .. ما حسنت تمد ايدا وتفتحا وكانو جسما كلو نشل ..

شافتو من ورا لستارة وقف .. وفتح لستارة ..
اطلع فيها .. ما بتعرف قديش المدة يلي بقي فيها عم يطلع عليها ..

قوت حالا وطلعت صوتا بالغصب ..

رنيم: خلينا نخلص بسرعة

ونزلت طرف فستانا عن كتفا .. ولسا بدا تنزلو اكتر .. مسك ايدا ..

جعفر: شو عم تعملي انت

رنيم: عم اعمل شغلي

جعفر: يعني مالك ملاحظة انو مستعجلة شوي

رنيم: ليك .. ما تتوقع مني اعملك شي ابدا .. انا مالي بهيك شي ولو ما كنت مجبورة ما بجي لهون .. لهيك خود يلي بدك ياه وخليني روح

اطلع جعفر فيها وتبسم .. (بس انا ما بحب هيك شي .. كلشي لازم يكون ع رواق)

عصبت رنيم واطلعت في ورفعت اصبعتا بوشو .. (ليك لا تحلم باني اعملك شي ابداا .. خود يلي بدك ياه وتركني روح لاخلص من قرفك)

فرط جعفر ضحك واطلع فبها .. (مالك خايفة اطلع وخبرن عن يلي عم تعملي هلا .. يعني بتوقع لازم ترضيني .. مو هيك )

تلبكت رنيم .. (هلا انت شو بدك .. فهمني )

جعفر: انت عينييي .. تعي هلا لنقعد ع الكنبة وندردش شوي

مشت رنيم وقعدت حدو ع الكنبة وهي قرفانة منو ..

جعفر: ما بدك تعرفيني ع حالك وتتعرفي علي

رنيم: انا غنى .. وما بهمني اعرفك .. كلكن نسخة وحدة

جعفر: هههههه بتعرفي انت احلا بكتير وانت معصبة .. خدودك بيصيرو مدري شلون وعيونك بيلمعو لمعة غريبة

رنيم: ...............

جعفر: ممممم اي .. خبريني شوي عن حالك .. وشو يلي وصلك لهون .. يعني ما بعرف حاسك مو من هالنوع .. مدري ليش

اطلعت رنيم في بعيونا يلي بشلو ونظرتا الساحرة .. لدرجة انو تلبك وخفق قلبو ..

رنيم: اناا .. يعني .. ما بعرف .. وعيت ع الدنيي مالي حدا .. وصارت معي كتير احداث وبالاخير تعرفت ع رفقاتي يلي شفتن المرة الماضية معي ووحدة منن عرفتنا ع منصور وبلشنا شغل معو .. يعنيي .. بس هيك

كانت عم تحكي وهي كتير ملبكة وجسما عم يرجف ..

جعفر: (بصوت مهزوز) وليش عم ترجفي

بعدت رنيم عيونا عنو .. (يمكن ما تصدقني .. بس هاي اول مرة بكون فيها مع رجال لحالنا)

تبسم جعفر .. (لا مصدقك هههه .. واضح كتير هالشي)

رنيم:............

جعفر: اييي .. وهلا يعني انتو عايشين سوا انت ورفقاتك

رنيم: اي .. منصور اخدلنا شقة صغيرة لناخد راحتنا فيها

بقي شي نص ساعة وهو عم ياخد ويعطي معا وهي عم تتهرب من اسئلتو وتكزب علي ..

وقف جعفر واطلع فيها ..
جعفر: نبسطت كتير معك .. يسلمو كتير .. رح روح هلأ .. برجع بشوفك

ميلت رنيم راسا واطلعت في .. (ما فهمت .. خلص هيك؟؟)

جعفر: اي خلص .. وخلي هالشي سر بيناتنا .. وعملي كم حركة بالغرفة وع التخت لحتى ما يعاقبوكي ..
وغمزا ومشي لعند الباب .. وهي لساتا صفنانة ومانا مصدقة ..

جعفر: بالمناسبة انت كتير حلوة وعيونك بيشلوو

حكا هالكلمة وطلع .. لفت وشا ع الباب وضحكت ونزلو دموعا ع خدودا وبلشت بالبكي ..

رنيم: ما عم صدق انو خلص هالكابوس .. ما عم صدق

راقصات في الميتم (الجزء السادس)

مسحت دموعا وسحبت نفس طويل .. وقامت كركبت التخت والغرفة وطلعت لعند منصور يلي قابلا بابتسامة عريضة ..

منصور: والله وطلعتي مالك قليلة يا بنت .. طوشتي للرجال وطقو عقلاتو 😉

حمرو خدودا وتلبكت .. (هاا .. اي .. )

منصور: 😂😂😂 يا خسارة .. رح نخسر جمهورك بالهزززز

رفعت حاجبا واطلعت في .. (كيف يعني ما فهمت )

منصور: انت هلأ ملك خاص للسيد عدنان

رنيم: مين عدنان

منصور: 😂😂😂 مالك عرفانة اسمو .. ما بلومك اكيد ما كان في وقت لتعرفي اسمو

رنيم:.............

منصور: هاني عم يستناكي ع اخر طاولة

اطلعت رنيم ع الطاولة يلي عليها هاني ومشيت لعندو بتثاقل ..
رنيم: يالا .. خلص شغلي

هاني: عدي شوي بدي حاكيكي

رنيم: وانا ما بدي حاكيك .. سابقتك ع السيارة

حكت هيك ومشيت .. عصب هاني ولحقا ..

فتحت باب السيارة لتركب .. مسكا هاني من ايدا بقوة ولف وشا عليه .. ومسكا من كتافا ..

هاني: مااا تعانديني اكتر ولا تطالعي خلقي عليكي

كانت عم تتلوى بين ادي، وعم تحاول تفلت حالا منو ..
رنيم: بعيد عني ولا .. تركني

ضحك هاني بخباثة وقرب وشو منا ..
(وازا ما تركتك .. شو رح تعملي يااااا حلووة)

لفت وشا ع الجهة التانية عنو وهي لساتا عم تتلوى بين ادي .. (لك بعد .. بعددددد)

................
طلع جعفر من عندا لرنيم وراح لعند منصور اكرمو بمبلغ منيح وخبرو انو ما عاد بدو ياها ترقص لغيرو ورح يدفعلن يلي بدن ياه ..

منصور: تكرم استاز ..........

جعفر: عدنان .. اسمي عدنان

تركو لمنصور وراح ع طاولة باخر الملهى بمنطقة معتمة وكان علي ناطرو هنيك ..

علي: طمني .. كيف الامور 😉

سحب جعفر الكرسي وقعد .. (سكوووت وما يروح فكرك لبعيد )

علي: حاضر 😂😂

جعفر: هلا ركزلي بالمهم ... شفتو شي للرجال ؟؟

علي: ليكو قدامك (واشرلو باصبعتو ع الطاولة يلي قاعد عليها هاني )

ضربو جعفر ع كتفو وهو عم يتبسم .. (ممتااااز .. هيك بلش الجد )

بقيو قاعدين مكانن وعم يراقبو لهاني وفجاة اجت رنيم لعند هاني ..

انصدمو تنيناتن واطلعو ببعض ..
جعفر: لك شو عم تعمل هاي معو

راقبوهم من بعيد وقت طلعو سوا من الملهى ولحقوهم لعند السيارة ..

جعفر: شو عم يعمل هالحيوان

علي: باين عم يدايقا

جعفر: انا بورجي لهالكلب

مسكو علي من ايدو .. (لا تخرب مهمتنا جعفر .. تركن لنفهم شي )

جعفر: لك مانك شايف شو عم يعمل !!

سحب ايدو من ايد علي وركض لعندن ..

............. ...
كانت رنيم عم تتلوى بين ادي وقرفانة منو .. وهو عم يقرب منا ويضحك بخبث .. وتفاجا هاني ببوكس بنص وشو ..

جعفر: بعد عنا ولا حيوان

هاني: وانت شو الك علاقة ولا كلب .. تعا لهون لالك

شهقت رنيم ولمعو عيونا وقت شافتو لجعفر عم يدافع عنا ويحميها للمرة التانية ..

رنيم: عدنااان

كانو تنيناتن عم يتخانقو وعلي عم يراقب من بعيد .. وخلصت لخناقة وجعفر مثبتو لهاني تحتو وعيونو عم تشعل نار ..

جعفر: ازا بشوفك قربت منا ما رح تطلع عايش من بين ادي .. فهمااان ولااا

ضربو اخر بوكس بنص وشو .. ووقف ولف وشو ليشوف رنيم وانصدم وقت ما لقاها ..

لف بعيونو بكل الاتجاهات وما لقاها .. (وين راحت هاي )

وقف هاني وعيونو عم تقدح شرار .. ركب سيارتو ومشى ..

ركض جعفر لعند سيارتو ..
جعفر: لك وينو علي كمااان .. اووف ياا

شغل السيارة ولحقو لهاني ..

وقف هاني السيارة ونزل منا ودخل للميتم ..

جعفر: لك شو الو شغل هاد بالميتم .. بس ما يكون عم يشتغل هون لهااكلب

شغل جعفر سيارتو وراح ..

راقصات الميتم (الجزء السابع)

جعفر: شو يلي عم يصير .. لازم افهم كلشي بسرعة

مسك جوالو ودق ع علي ..

جعفر: لك وينك انت .. وين ختفيت

علي: سابقك ع البيت .. بسرعة لهنيك في شي كتير مهم

جعفر: خمس دقايق بكون عندك

..................................
وقت رنيم شافت لخناقة هربت بسرعة من هاني واخدت تكسي وراحت ع الميتم ..

فريال: رنيم ... اهلا وسهلا .. وصلتني الاخبار الحلوة قبلك .. برافو عليكي يا بنت

رنيم: .......

فريال: لك شبك عابسة هيك .. حاج دلال .. من بكرة رح عاملك معاملة خاصة ورح ارضيكي 😉

رنيم: ما بدي شي منك غير تبعدي اخوكي عني .. ما عاد فيّ اتحملو اكتر

فريال: هاني!! شبو هاني

رنيم: لك مالك شايفتي !؟؟ ع الطالعة والنازلة عم يتحركشني .. ما عاد في اتحملو

بهالوقت دخل هاني ووشو كلو مضرب وعيونو عم تقدح شرار ..

هاني: وكمان الك لسان لتحكي في ولي حقيرة

وركض لعندا ورفع ايدو عليها ..
فريال: هااااااااااااااني

اطلع هاني بفريال بعصبية ..
فريال: شو عم يصير .. ومين عمل فيك هيك

تبسم هاني بقهر .. واشر ع رنيم ..
هاني: حبيبا للخانم

اطلعت فريال برنيم ..

رنيم: هاني تهجم علي بنص الشارع قدام الملهى .. وفجاة طلع عدنان وبعدو عني .. هاد كلشي صار

فريال: لك انت ايمت رح تصير متل البشر ... لك قديش مرة صرت قايلتلك بعد عن البنات وركز بشغلك .. شو بدك فيها لرنيم

هاني: ليكي فريال .. انا لليوم لساتني عم اعمل كلشي بدك ياه .. بس ليكني عم قلك .. رنيم براة كلشي اتفاقيات بينا .. ورنيم رح اوصلا .. ازا مو بكيفا غصب عنا

رنيم: امل بليس بالجنة ....

فريال: رنيم ع غرفتك

اطلعت رنيم بهاني بقرف ومشيت ع غرفتا ..

فريال: لك انت جنيت !! انت هيك رح تخرب كلشي

هاني: ما عم اتحمل اكتر .. انا بحبا لرنيم وبدي ياها

فريال: لك شو بدك فيها .. مالك شايفا مالا طايقتك

هاني: اي وانا رح اكسرلا راسا ورح اوصلا بالغصب

فريال: انا رح وصلك لالها .. ورح قدملك ياها ع طبق من دهب .. بس وعدني قبل ما تعمل حركات بايخة لوقت ما جهز كلشي

هاني: ما فيني اوعدك .. لهيك عجلي بكون افضل للكل .. وما تنسي انو روحك بين ادي

فريال: عم تهددني ،!!

هاني: لا لا لا .. فيكي تقولي عم ذكرك بس

......................
وصل جعفر لبيت علي .. دق الجرس وفتحلو علي .. وفاتو لجوا ..

جعفر: هات لشوف وين غطيت

علي: لحقتا لحبيبتك

جعفر: مين حبيبتي .. غنى!!

علي: قصدك رنيم مو غنى

جعفر: كيف يعني

علي: وقت بلشت لخناقة هربت البنت وانا لحقتا .. وشفتا فاتت ع ميتم .. ما صدقت عيوني .. وقلت يمكن الها شي شغلة هون .. رحت لعند الحارس وعطيتو اكرامية وكرلي كلشي

جعفر: لحظة ... لحظة .. لحظة .. بس ما يكون ميتم ال..........

علي: اي وكيف عرفت

جعفر: كفي كفي هلا .. وشو خبرك الحارس

«الحارس: هالبنت اسما رنيم .. وبعرفا متل ما بعرف بنتي .. وعيت بهالميتم وكبرت في

علي: متاكد من هالشي

الحارس: اي طبعا متاكد .. بس ليش عم تسال

علي: شفتا وعجبتني .. لحقتا لشوف بيتا وتفاجات انو دخلت لهون

الحارس: والله هالبنت ما في منا »

علي: هاد كلشي صار

جعفر: العمىىىىى .. ضحكت عليّ .. كلشي خبرتني ياه كزب .. وهالكلب هاني كمان بالميتم .. يعني كلن عم يشتغلو سوا .. وانا يلي نخدعت فيا وفكرتا بريئة

علي: العمى .. هاني بالميتم !!!! وهلا شو رح نعمل .. ضروري نعجل

جعفر: رح نكمل لعبتنا لنمسكن بالجرم المشهود .. وما تنسى هلا صار عنا مهمة جديدة

علي: الميتم

جعفر: بالزبط

.......................
دخلت رنيم ع غرفتا ..
مجد: رنيم واخيراا

رنيم: لساتك فايقة

مجد: ما حسنت نام .. تعي خبريني شو صار

ضحكت رنيم وراحت لعندا ع التخت ..
مجد: باينتك مبسوطة .. طمنيني

تذكرت رنيم كلشي صار معا .. تذكرت معاملتو لالها .. حكيو معا .. تذكرت دفاعو عنا .. تذكرت عيونو ولمعتن .. دق قلبا وحست بحرارة عم تمشي بجسما ..

مجد: لك اييي

رنيم: لك متل الحلم يا مجد .. متل الحلم

مجد: والله ما عاد فهمتك .. كنت رح تموتي بقهرك وهلا مبسوطة !! يعني عجبتك الشغلة

رنيم: لك ما لمسني ولا قرب مني

مجد: شلون يعني .. ما فهمت

وبلشت رنيم تخبرا لمجد كلشي ..

مجد: يااه .. لك معقول يعني هالشب حبك جد

رنيم: لك ايا حب هاد .. بس ما بعرف يا مجد .. حسيتو غير عن كل يلي عرفناهم من قبل .. عيونو يا مجد .. كان فيهن شي ما حسنت افهمو .. شي لاول مرة بشوفو .. بس لو بتشوفي كيف دافع عني وضربو لهاني

مجد: ياااااه .. بس ما تكوني وقعتي يا بنت ههههههه

رنيم: لك يا ريت اوقع .. ياا ريت

راقصات الميتم (الجزء الثامن)

هاي اول ليلة لرنيم بتنام فيها وهي مرتاحة .. مجرد ظهورو لجعفر بحياتا عطاها امل بحياة تانية بعيد عن المستنقع يلي عايشة فيه ..

فاقت الصبح وكالعادة غيرت تيابا وطلعت فطرت مع البنات ..

تالا: ما قلتيلنا رنيم كيف كانت ليلتك .. شو صار معك .. كيف كان الموضوع

وئام: مو شايفة وشا قديه مرتاح

تالا: بصراحة لاول مرة بشوفك هيك رنيم .. يعني جد باينتك مبسوطة .. خبرينا 😉

رنيم:.............

مجد: تركوها بحالا للمخلوقة .. حاسدينا كمان ع هاي

سندت وئام ايدا ع الطاولة وتنهدت .. (اي والله نيالا .. هالشب ما بيتعوض )

اجت فريال من وراهن ..
فريال: صحة صبايا .. رنيم خلصي اكل وضبي تيابك وتعي لعندي

وقفو كلن اكل واطلعو فيها ...

رنيم: ل... لو... لوين

فريال: ههههههههه لك شبك نخطف لونك .. انا وعدتك ازا مشيتي الامور رح اكرمك .. من اليوم رح يكون الك غرفة خاصة

وئام: بس هالشي ما بصير

قربت فريال من وئام وعيونا عم تقدح شرار وبكل هدوء .. (ما سمعت .. شو قلتي ست وئام)

وئام: يعني ... يعني هالشي ظلم

فريال: انت تجاوزتي حدك كتير .. وهاد اخر غلط لالك .. كمان غلط رح حطك مع بنات تنضيف الحمامات

حكت هالشي فريال وراحت ووئام ما عم تقدر تبلع ريقا ..

تالا: ما فيكي غير تعلكي يعني 😂

ضربت وئام الطاولة بئيدا وقامت بعصبية وراحت ع غرفتا ..

مجد: ههههههه لك ايمت رح تبطل غيرة هاي

خلصت رنيم اكلا وراحت ع غرفتا جمعت تيابا وراحت لعند فريال ..

فريال: غرفتك جاهزة .. خدي تيابك وروحي .. تاني غرفة بالطابق يلي فوق

رنيم: بس هنيك غرفة هاني مو

فريال: اي صح .. غرفة هاني حدك وغرفتي حد غرفة هاني

رنيم: يعني عم قول لو بنشوف غير غرفة

رفعت فريال حاجبا ولفت بكرستا ..
فريال: عم تشارطي كمان هههههههههه .. انا عم قول جهزلك جناح كامل لسموك لتكوني مرتاحة

رنيم: انا ........

فريال: خرسييي .. ما بدك الغرفة بترجعي بتنقبري ع غرفتك هلا .. ما بدي نقاش

حملت رنيم تيابا وطلعت ع غرفتا لجديدة .. كانت غرفة صغيرة .. فيا شباك ع الشارع ...
تخت صغير وخزانة .. مع مراية كبيرة بالزاوية ..

رنيم: يا ترى شو بعد مخبالي بهالحياة

رتبت تيابا ومشا يوما .. نزلت لتشوف البنات .. بس ما لقتن .. راحت لعند فريال ..

رنيم: وينن الصبايا .. ما عم لاقيهن

فريال: راحو ع شغلن بالملهى .. والبقية كلن نايمين

رنيم: وانا .. ليش ما رحت معن

فريال: هههههههههههههه بشوف عجبتك الشغلة

رنيم: لا مو هيك .. بس كنت عم اسال يعني لاعرف شغلي

فريال: شغلك تنفذي يلي بقولو انا .. وهلا طلعي لغرفتك ورتاحي

طلعت رنيم ع غرفتا والف قصة وقصة براسا ..
رنيم: ليش ما طلبني اليوم .. يعني معقول ما عاد بدو يشوفني .. او .. زعل مني وقت هربت وتركتو .. ففففففف ليش مين انا ليزعل مني ... شو غبية انا وافكاري

كانت سارحة بافكارها وقت ندق الباب دقة خفيفة ..
رنيم: مين

هاني: فتحي رنيم .. فريال بدا ياكي

رنيم: جايي

فتحت رنيم الباب وبدا تطلع ... فاجاها هاني دفشا لجوا وسكر الباب ورا ..

رنيم: لك شو عم تعمل انت .. فتاح الباب فوراااا والا رح صرخ وتجي اختك وتشوف شغلا معك

هاني: ههههههههه صرخي قد ما بدك .. ما حدا في اليوم يفلتك من بين اديي

وبلش يقرب عليها وهي ع شوي رح يغط ع قلبا من الخوف ..
رنيم: هاني بترجاك .. خلص،روق وخلينا نتفاهم

هاني: روق !! ههههه لك صرلي سنين وانا عم اركض وراكي وانت عم تعامليني متل الكلب ... هلا رح اكسرو لراسك

بلشت رنيم تصرخ باعلا صوتا وتهرب منو جواة هالغرفة لصغيرة ...
مسكا وضما وهي عم ترجف مرعوبة ..

رنيم: هاني بترجاك بعد عني .. هاني رح يصير يلي بدك ياه بوعدك بس تركني هلا لروق .. بترجاك

هاني: لك انا حبيتك يا كلبة .. كل امنيتي كانت انو تطلعي فيّ وتحبيني ... بس انت شو عملتي .. انت عاملتيني متل الحشرة

رنيم: خلص هاني .. بوعدك اتغير بوعدك

هاني: شو فيني مو عاجبك .. بس فهميني .. ليش هيك بتعامليني .. لك ليييش

كان عم يحكي ويضما اكتر من قهرو وعصبيتو وهي عم تبكي ودموعا ع خدودا .. وفجاة بيندق الباب ..

الحارس: مين هون .. مين في هون

حط هاني ايدو ع تما لرنيم لحتى ما تحكي شي ..

الحارس: بنااات .. مين يلي هون .. ليش عم تصرخو .. شو صار .. فتحو يلي جوا .. رح اكسر الباب

شال هاني ايدو عن تما وفلتا ولف وشا عليها وحاكاها بهمس .. (فتحي الباب ويا ويلك ازا خبرتي شي)

هزت براسا انو ماشي ...وعدلت تيابا وراحت لعند الباب وفتحتو ..

رنيم: اي عمو

الحارس: رنيم !! شبك يا بنتي .. ليه كنت عم تصرخي
رنيم: ها .. لا لا ما في شي .. شفت فارة مرقت وخفت

دفش الباب ليفوت .. (وينا .. وينا )

رجعتو رنيم من عند الباب .. (لا لا خلص .. طلعت من تحت الباب وراحت .. ما بعرف وينا.. اساسا كنت رح نام هلأ )

الحارس: اي ماشي يا بنتي .. ايا شي بدك ياه خبريني .. الظاهر الكل نايم

رنيم: ماشي عمو .. يسلمو كتير

مشى الحارس .. لفت وشا ع هاني يلي كان عم يتبسم
هاني: برافووو .. بهنيكي شو كهينة

رنيم: هاني بتىجاك .. تركني ورح اعمل يلي بدك ياه .. بوعدك

حط ايدو ع وشا وحركا بنعومة .. حست كل جسما تشنج من لمستو .. مالا طايقتو .. قرفانة منو ومن نظراتو الوسخة ..

هاني: رح اتركك هلا .. بس رح ارجعلك ... خلي هالشي ببالك

وقرصا من خدا وطلع ..
انهارت رنيم ع الارض وفرطت بالبكي .

باقي الاجزاء من هنا

راقصات الميتم بقلم امل احمد سلوم 9 10 11 12 13 14 15 16 

mal alsham

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!