قصة سارة بقلم هلا غرابلي

قصة سارة بقلم هلا غرابلي
قصة سارة بقلم هلا غرابلي
قصة سارة بقلم هلا غرابلي

الجزء التاني

ميرال : اوووه و مع مين ساكنة ؟
سارة : ساكنة بالسكن الجامعي مع صبيتين
ميرال : ما عندك اخوال او عموم
سارة لا انا اصلي من محافظة تانية بس جيت لهون كرمال جامعتي , ما طلعلي الفرع يلي بدي اياه بمحافظتي
ميرال : ايمت توفو اهلك ؟
سارة : توفى بابا انا و صغيرة كان عمري 4 سنين , كان بيشتغل بشركة كهربا و تكهرب و مات , و امي …ماتت من سنة , كانت مريضة كانسر


ميرال:الله يرحمن , انا بدي فوت بالموضوع فورا , شو رايك باخي حسام ؟
سارة : ….حسام ..ما بعرفو لاعطي راي فيه
ميرال : قصدي انو شكلو عجبك
سارة :….
ميرال : طيب نحن من فترة عم ندور على عروس لحسام و اخي ذوقو صعب كتير و ما أي حدا بيعجبو و بالصدفة شافك عندي اخر مرة و عجبتيه كتير وقلي انو فاتحك بالموضوع , و اسالك اذا مرتبطة الا لا ؟
سارة : لا ما مرتبطة
ميرال : معناها منقول خير انشالله , انا رح اعطيه رقم موبايلك كرمال تحكو و تتفاهمو ,شو رايك ؟
سارة : ما بعرف صراحة ….ما بعرف شو بدي قلك
ميرال : اذا ما بدك عادي قولي ما تنحرجي
سارة : لا بدي,طيب اعطيه رقمي و يحكيني
طلعت من عند ميرا لانا و مبسوطة كتير و عم حاول اتذكر شكلو لحسام يلي ما شفتو غير نظرة وحدة بس عجبني , تاني يوم دقلي و طلب يشوفني بكافيه جنب الجامعة , ما ترددت ابدا بالقبول و رحت على الموعد , كان ناطرني , اول ما فتت على الكافيه , اشرلي بايدو رحت لعندو , سلم علي بالايد و سحبلي الكرسي لاقعد , كنت متلبكة كتير , هاي اول مرة بقعد مع شاب , سالني اسئلة كتير عن حياتي و كنت حذرة كتير بالاجوبة , كان كل حكيي ما بمت للحقيقة بصلة , عن حياة مثالية كنت بحلم عيشا و عشتا فقط بالحكي مع حسام , اب حنون و مثالي حسب ما حكتلي الماما عنو و ام مضحية و صبورة ربتني احسن ترباية و اشتغلت بالخياطة لتقدر تعيشني بس كان في شي مخوفني انو حسام يسال عني و يعرف الحقيقة البشعة
حسام : ليش ما بتستاجري بيت لحالك ما احسن من قعدة السكن؟
بلعت ريقي و رجعت خصلة شعري لورا ادني بتوتر
سارة : بخاف اقعد لحالي بالبيت , بتعرف بنت لحالا , لهيك السكن فيه روح و حياة و بتسلى مع صبايا من عمري و اقرب للجامعة و تكلفة اقل
حسام امم صح معك حق
سارة : شو بتشتغل انت ؟
حسام : انا و اخواتي عنا شركة تجارة البسة و ورشات خياطة , يمكن سمعانة فيا شركة الادهم
سارة : أي , في الكن فروع بالمنطقة و باقي المحافظات مو هيك ؟
حسام : أي تماما , ما بتشتري من عنا ؟
سارة : أي اشتريت كام مرة , حلوة بضاعتكن ما حالا شي
حسام : يلا بكرا ما بتضطري تشتري , كلو بيجي لعندك مجانا
ابتسمت و شربت قهوتي و خلصت قعدتي مع حسام و و وصلني على السكن الجامعي بسيارتو, تاني يوم ما اتصل فيني ابدا , كنت قاعدة على اعصابي لانو عجبني كتير و حسيتو انو هو باب لسعادتي و تعويضي عن الشي يلي شفتو بطفولتي ,

بعد يومين اتصل فيني حسام ليخبرني انو امو عازمتني على الغدا لتتعرف علي , سكرت الخط و انا طايرة من الفرحة , فتحت الخزانة و ما عرفت شو بدي البس , كان معي شوية مصاري محتفظة فين كرمال اشتري فين مستلزمات الدراسة , ضحيت فين و رحت على السوق و اشتريت فستان ابيض و سكربينة حمرا , و تركت شعري فالت على اكتافي مع مكياج و عطر ناعم , كانو البنتين اميرة و فتون يلي معي بالغرفة واقفين و عم يتهامسو بين بعض علي
فتون : شو هالاناقة , لوين يا مسهل ؟
سارة : عندي موعد
اميرة : شكلو موعد غرامي
سارة : هيك شي
فتون : ايه الله يهنيكي عقبالنا
اتصل فيني حسام على الساعة 3 , كان ناطرني تحت , نزلت انا و شايفة حالي , و متجاهلة كل نظرات البنات يلي بالسكن و وقفو يتفرجو علي , كان حسام ناطرني بالسيارة , اول ما شافني و نزل من السيارة و حد ايدو على خدو
حسام : بربك هيك نازلة من السكن
سارة شبني ليش؟طالعة ما حلوة يعني
حسام :بالعكس طالعة حلوة و ملفتة للنظر كتير و من اول الشارع ما ضل حدا ما اطلع فيكي , ما بقا تلبسي هيك شي, انا بغار كتير
سارة هههههه انا ما بالعادة بلبس فستان , بس اليوم حالة خاصة
حسام : اطلعي اطلعي
كان حسام طول الطريق هو و عم يطلع فيني و يبتسم و يتغزل فيني
حسام : انا متاكد انو امي رح يطير عقلا فيكي هي و اخواتي
سارة : مين هنيك ؟
حسام : الكل
سارة : مين يعني الكل ؟
حسام : هلا بس نوصل بعرفك علين واحد واحد , نحن و اخواتي الشباب المتزوجين يلي خبرتك عنن ساكنين ببناية وحدة
سارة امممم

رواية سارة بقلم هلا غرابلي القسم الثاني


حسام : و اليوم معزومين على الغدا عند امي ليتعرفو عليكي هن و نسوانن
كانت البناية يلي ساكنين فيا بمنطقة راقية و حتى البناية مرتبة , فتت على بيت اهلو لحسام يلي كان اول طابق , كان بيت مرتب و انا قلبي عم يخفق و متوتر انو ما اعجب اهلو لانو كنت حابة صير وحدة منن ,كا ن عجاة كتير
سارة : مرحبا
حسام : و هاي امي , ام فادي
قربت سلمت عليا و بوستا
ام فادي: اهلا و سهلا دخيل عينك ما احلاكي
حسام : مشان تعرفي ذوق ابنك
حسام هيدا اخي الكبير فادي و مرتو نتالي
سلمت علين بالايد
حسام : و هيدا اخي هشام و مرتو بسمة و هيدا لؤي و مرتو سلمى
سارة : تشرفنا
بسمة : اهلا و سهلا فيكي نورتي العيلة
سارة : تسلمي يا رب
حسام : فوتي سارة قعدي جنب امي , انا جاي
قعدت جنبو لامو لحسام و هي عم تطلع علي و تصلي على النبي
ام فادي : العين تحميكي شو جذابة و قريبة على القلب
قمنا على الطاولة و تغدينا , كانت الطاولة فيها اصناف كتير , قعد جنبي حسام و سكبلي بصحني
سارة حاج حسام , هيك كتير
بسمة : شكلك بتعملي حمية او بتلعبي رياضة
سارة : لا ابدا , بس بمشي احيانا
نتالي : بكرا من اول ولد بتنصحي و كل الحميات و الريجيمات بتنهار
فادي : في نسوان هيك اجسامن ما بتنصح لو جابت عشر اولاد و كل رجال و حظو بقا
طلعت نتالي بزوجا و زورتو ,دار وجهو عنا و تابع اكلو ببرود اعصاب , كان جسما لنتالي مليان و ما مناسب مع طولا القصير
لؤي : على قولة اختك ناديا الزواج متل البطيخة و بعد ما تفتحتا يا بتطلع حمرا يا بتطلع صفرا هههههه

قصة سارة بقلم هلا غرابلي
قصة سارة بقلم هلا غرابلي


سلمى : و انت زوجي كيف طلعت معك ؟
لؤي: ولله طلعت مبزرة كتير
هشام : خخخخخخخخخخ رح اتشردق بالاكل
سلمى : شو يعني ؟
حسام : يعني حلوة كتير مرة اخي
هشام : يلا اكلناها و مشي الحال
بسمة : هشام !
هشام : يا عيون هشام
بسمة : لتكون ما عاجبتكن هالاكلة
هشام : عاجبتنا و بس
فاادي: احكي عن حالك بس
لؤي: ماع ..ماع
هشام: يلا بقا استلموني هلا , امي شوفي اولادك
فادي: طب خلي كلامك على قدك
نتالي:ايه سارة ليش ما اجا حدا من اهلك معك ؟
تلبكت و غصيت باللقمة و قبل ما جاوب , رد حسام عني
سارة :……
حسام : سارة اهلا متوفيين
نتالي: يا حرام زعلتيني كتير و عند مين ربيتي ؟ بالميتم ؟
سارة : لا امي توفت من سنة و نص تقريبا و بعدا انتقلت على السكن الجامعي
نتالي : قاعدة بغرفة مشتركة يعني
سارة : ايه
نتالي : و قادرة تعيشي بهيك جو ؟
سارة : ايه انا بتاقلم بسرعة …لحمدلله دايما خالتو الاكل طيب كتير
ام فادي: يا روحي ما اكلتي شي
حسام : سارة زودي لسا
سارة : جد شبعت , بيتكن عامر بالافراح انشالله
بقيت نتالي تلاحقني باسئلتا المحرجة عن اهلي و حياتي و اصلي و منطقتي و انا كنت اتهرب كتير من اسئلتا يلي ووترتني و خلتني اطلب من حسام انو يرجعني على السكن , على الطريق سالني عن رايو باهلو


سارة : كتير حبيتن صراحة , امك و اخواتك الشباب و روحن المرحة مع بعض و نسوان اخواتك علاقتن مع بعض كتير مريحة و حلوة , ما حسيت حالي وحدة غريبة بيناتن
حسام : و انت ما غريبة , انت صرتي وحدة من العيلة وعن قريب مرة حسام اخر العنقود
اطلعت فيه و ابتسمت , مسكلي ايدي و باسا
سارة : بس في شغلة حسيتا ما بعرف اذا مزبوط هالاحساس
حسام : شو حسيتي ؟
سارة : العلاقة بين فادي و مرتو نتالي ما منيحة كتير
حسام : صح , نتالي بتكون بنت عمي , و بابا قبل ما يتوفى غصبو لفادي يتزوجا بما انو كان عاطيه كلمة لعمي , و صرلن متزوجين سنين و جابو ولدين و لهلا ما قادر يحبا
سارة : و هي ليش بقيانة معو اذا ما بحبا , اكيد بتعرف بهالشي
حسام : اكيد حاسة بهالشي بس هي بتحبو كتير فوق ما تتصوري و بتغار عليه من خيالو مع انو اخي فادي كتير ملتزم و ما عندو ابدا حركات هيك او هيك و استسلم لنصيبو
سارة : بس ما بلومو انو ما بحبا لانو حسيتا حشرية كتير و طول القعدة و هي عم تسالني كانو عم تحقق معي
حسام : تجاهليا , بدا شي تتسلى فيه , المهم انو امي حبتك كتير و ابنا حابك و ميت فيكي (مبتسم)
سارة (مبتسمة ):….وصلنا
صف السيارة على جنب و لف ايديه من خاصرتي و قربني لصدرو اكتر
سارة: حسام …نحن بالسيارة
حسام : ريحتك بطير العقل و انا ما ضل فيني عقل
قربني اكتر و باسني و انا قلبي عم يدق و تشنجت معدتي بس انا ما اعطيت أي ردة فعل , كان ساحرني بشخصيتو و عطرو و شكلو و طلتو , كان مواصفات حسام اكتر من الشاب يلي بتمناه بحياتي او أي بنت بتتمناه , حتى حياتو و الجو العائلي يلي ربي فيه كان فرصة دهبية الي و متل الحلم يلي حابة كون جزء منو ,هديك الليلة ما نمت من فرحتي و كنت حابة حدا يشاركني فرحتي بس ما كان فيه غير امي يلي نكرت وجودا بحياتي , مسكت موبايلي و بعتلا مسج

قصة سارة بقلم هلا غرابلي الجزء الثاني


سارة : انا رح اتزوج عن قريب ادعيلي تم اموري على خير
اتصلت فيني فورا , ما رد يت عليا لانو خجلت رد عليا بعد ما خبرتا هيك خبر فجاة و بدون مقدمات او أي تفاصيل , بعتتلي مسج بعد ما فقدت الامل انو رد عليا
ام سارة : الله يسعدك
تاني يوم رحت انا و حسام و اشترينا محابس و طقم دهب الي و بعدا رحنا تغدينا بالمطعم
حسام :انا رح خبر امي معناها الاسبوع الجاي خلي حفلة الخطبة , تمام ؟
سارة :تمام بس هيك استعجلنا كتير
حسامم: و انا مستعجل كتير
بيوم الخطبة كنت واقفة بالشارع وحاملة فستان الخطبة يلي اشتريتو انا و حسام و ناطرتو ليجي ياخدني كرمال روح عند الكوفيرة , تاخر كتير , اتصلت فيه كذا مرة ما رد علي , اتصلت باختو ميرال بعد محاولات ردت
سارة :ميرال وينو حسام عم دقلو ما عم يرد علي
ميرال (تصرخ): و لا رح يرد عليكي و ما بقا تتصلي فيه
سارة : ليش ؟ شوفي شو يلي صار ؟ اليوم خطبتنا

قصة سارة بقلم هلا غرابلي
قصة سارة بقلم هلا غرابلي


ميرال ما بقا في خطبة و انسي تماما انو اخي عرض عليكي الزواج
سارة : ميرال عنجد عم تحكي و ممكن تفهميني ليش هيك عم تحكي؟
ميرال : لانك وحدة كذابة و ما بتسوي و بنت شوارع
سارة : عفوا ما بسمحلك تحكي معي بهالطريقة
ميرال : لا اسمحيلي , كذبتي علينا و قلتليلنا انو امك ميتة من سنة و طلعت امك عايشة , طلعت وحدة ما بتسوى شغل دعارة اللهم عافينا و طب الجرة على تما بتطلع البنت لاما
سارة :……..
ميرال : اسمعي بتمسحي رقمي و رقم اخي و ما بقا بدي شوف وجهك ابدا و اوعى اسمعك عم تقولي لحدا انو فتي بيتنا بيوم من الايام او درستي ابني فهمانة , عالم زبالة
سكرت الخط بوجهي انا و مصدومة , فتل راسي و رحت قعدت على الكرسي بموقف الباص انا و عم حاول استوعب شو صار , كانو كنت طايرة و فجاة وقعت او كنت بحلم و فجاة صحيت على كابوس , رجعت دقتلو لحسام , لقيت موبايلو مقفل , رجعت على السكن انا و عم جر حالي على غرفتي , شفوني اميرة و فتون
اميرة : شو رجعتي ؟
سارة :….
نمت بالتخت و حطيت الحرام علي و اانا ساكتة و بعدني ما مصدقة شو يلي صا ر معي , اليوم يلي كان مفروض يكون احلى يوم بحياتي انقلب لكابوس , كيف عرفو بهيك تفاصيل , اتصلت بامي فورا
سارة : امي انت رحتي شي عند بيت اهلو لحسام ؟
ام سارة : مين حسام ؟
سارة : خلص ولاشي
ام سارة : سارة عنجد بدك تتزوجي عن قريب
سارة (تبكي):لا
ام سارة : عم تبكي ….ليش عم تبكي ؟
سارة : هيك …ما في شي ..تعبانة شوي
ام سارة : طيب قومي تعي لعندي
سارة : ما بدي ….ما بدي شوفك …ما بدي شوف حدا
سكرت الخط بوجها و حطيت راسي تحت المخدة و بكيت كتير , ما قمت من التخت ابدا غير على الحمام و شربت دوا وجع راس و رجعت على التخت , تاني يوم فقت الصبح , لبست و حطيت كحلة و كونسيلر تحت عيوني لخبي التورم من اثار البكا و رحت على شركة الادهم , فتت سالت الموظفين عن حسام , خبروني انو ما حدا شافو اليوم و ما اجا على الشغل , انا و طالعة التقيت بفادي على الباب
فادي: سارة ……شبك
حطيت ايدي على وجهي , ما كنت حابة ابكي بس ما قدرت اضبط اعصابي
سارة …ولاشي (تبكي)…
فادي:طيب ….مشي اطلعي معي
سارة : حسام ما اجا اليوم ولا عم يكذبو علي الموظفين
فادي: لا ما اجا اليوم
اطلعت مع فادي على مكتبو , طلبلي فنجان قهوة و اعطاني كلينكس لمسح دموعي
سارة : انا كذبت عليه……ما كنت بقدر قلو انا امي هيك ….اصلا ما حدا بيعرف , و وما حكيت لحدا بخجل احكي بس انا شو ذنبي
فادي: طيب طولي بالك

قصة سارة بقلم هلا غرابلي

قصة سارة بقلم هلا غرابلي


سارة : هيدي الصفحة الوحيدة السودة بحياتي و بضل مداريتا حتى ما حدا يعرفا ….مين خبرو؟
فادي: انا خبرتو
رفعت راسي و اطلعت فيه , كان نفسي اهجم عليه و اضربو
سارة ليش لتخبرو , ما من حقك تتدخل بحياتي
فادي: انا ما دخلت و لا حتى سالت , نتالي عرفت بالصدفة ….
سارة : بالصدفة ؟ ؟؟؟؟
فادي: بالصدفة او ما بالصدفة , انا قلتلو لحسام لانو من حقو يعرف أي تفاصيل بتخص حياتك و هو بقرر يا بتابع معك و بيتغاضى او لا لانو بالنهاية امك بتاثر عليكي و على سمعتك و سمعة اولادو مستقبلا و انت كنت لازم تخبريه , كذبك بهالموضوع حتى لو كان حساس عقد الامور اكتر , أي اتنين لازم يبلشو حياتن صح و الصدق و الصراحة عامود اساسي لزواج ناجح
سارة : على اساس انت و نتالي زواجكن ناجح…
فادي: خلينا فيكي و بحسام
سارة : طيب , حسام ما بقا بدو اياني هلا ؟ هيك فهمت من ميرال
فادي:اممم
سارة بس لازم يسمعني بالاول و بعدين يقرر , ما بعرف انت شو مخبرو , بجوز تكون قايلو كلام ما مزبوط من مصادرك الحشرية
فادي: انا قبل ما قلو لاخي , تاكدت و رحت سالت عنك و عن امك و قلتلو انو انت غير عن امك , حكيت يلي بمليه عليه ضميري , و لو عرفت هالشي و بقيت ساكت كمان ما رح كون مرتاح , هيدا بضل اخي
سارة : شو يعني هلا ؟ انساه لحسام و لا كانو كان بحياتي ….بس انا حبيتو (تبكي)…لازم يسمعني و انت ساعدني و حكيه و قلو يرد على اتصالاتي
فادي: طيب بقلو
قمت وقفت
سارة : طيب انا رح روح هلا
مشيت لعند الباب لاطلع من المكتب
فادي: سارة
فتلت ضهري انا و كل املي انو فادي يحكي كلام يريحني
سارة ايه ؟
فادي: نسيتي جزدانك
سارة : اه يسلمو
تناولت جزداني و نزلت من المكتب انا و عم مسح دموعي , رجعت اتصلت بحسام , كان بعدو مقفل خطو , بقيت ما يقارب الاسبوعين و انا كل يوم دقلو و يكون مقفل , فكرت روح عند ميرال بس خفت تقلعني بعد اخر مكالمة منا لهيك قررت روح على بيت اهلو , اخدت تكسي و رحت لعندن , رنيت الجرس و فتحتلي الباب بسمة مرة هشام
بسمة : سارة ؟
سارة : هون حسام او امو؟
بسمة : لا ما هون
اجت من وراها نتالي
نتالي: هاي انت , الك عين تجي كمان لهون يا بنت ….
بسمة : نتالي شو هالحكي , عيب
نتالي: عيب على يلي بسوي العيب , حياتي حسام خطب و هلا هو عند عروستو هو و امو عم يفصلو النقد
سارة : بسمة عنجد هالحكي
هزت بسمة براسا هي و مستحية
سارة : انت السبب , انت يلي قعدتي طول القعدة تساليني و انا متاكدة من بعد ما طلعت من عنكن و صرتي تسالي عني و عن عيلتي لطلعي علي نكشة و تقلبي بيت حمايي عليي
رفعت راسا و هي عم تعلك العلكة و تضحك

قصة سارة بقلم هلا غرابلي


نتالي:ايه انا , لكن بدك نفوت شو ما كان على العيلة , كلياتنا بنات عالم و ناس و منرفع راسنا بحسبنا و نسبنا , و منشرف اهل زوجنا فينا اما انت بتخزي و بتاثري على سمعتنا و سمعة اولادنا , اكيد ما بتفرقي بشي عن امك و كنتو تشتغلو سوا هههههههههههه
سارة : الله لا يسامحك و يحرمك اغلى ما عندك متل ما حرمتتيني من فرحة عمري
بعدت بسمة عن الباب و وقفت محلا و مسكت الباب
نتالي : يلا روحي انقلعي من هون و ارجعي على بيئتك و ما تعلي راسك كتير
طبقت الباب بوجهي , وقفت ابكي بعدين فتلت ضهري و رجعت لمحل ما جيت ,نحن بكون فينا البذرة المنيحة و البذرة السيئة بس بتجي الظروف و احيانا البشر و بيسقو البذرة السيئة فيك و بكبروا و بالاخير هن وحدن رح يحصدوا , رح يحصدوا شر اعمالن ما اعمالك بعد ما يكونو فيقو الشيطان يلي فيك ,مسحت دموع الذل و الاهانة و القهر و الظلم و اخدت وعد على حالي
سارة :ما بقا رح تبكي على شي يا سارة بعد هلا , بعد ما انكسر قلبك , بكيتي ما فيه الكفاية من اول ما وعيت على الدنيا لهلا و لهون بكفي

أقرأ المزيد عن منوعات مال الشام

تابعنا على التلجرام ليصلك كل جديد

mal alsham

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!