لحمة الفقراء القسم الثاني للكاتبة امل احمد سلوم

لحمة الفقراء القسم الثاني للكاتبة امل احمد سلوم

لحمة الفقراء القسم الثاني

للكاتبة أمل أحمد سلوم

لحمة الفقراء للكاتبة امل احمد سلوم
لحمة الفقراء للكاتبة امل احمد سلوم

التم الكل عالسفره ناطرين اذان المغرب وكان عبدالله على غير العاده عابس وعاقد حاجبيه وباين عليه الضيق
دانا : شبك ابن عمي
عبدالله : مافي شي
علي : كيف مافي شي ابي باين عليك متدايق
عبدالله : عم يأدن المغرب سمو بالله وافطرو

حاول عبدالله يهرب من عيون عيلته ويبان طبيعي لكنه ماقدر كان مخنوق ومزعوج من كلام الاغا معه

وبعد صلاة العشا قربت دانا منه وحطت صينية الشاي وبلشت تصب بالكاسات
دانا : انا مارضيت الح عليك بالسؤال قدام الاولاد
عبدالله : قلتلك مافي شي
ابتسمت دانا ومدت ايدها لتناولو كاسة الشاي
دانا : فيك تخبي على كل الدنيا بس عليي لا…  احكيلي شو شاغلك ابن عمي
عبدالله ( بضيق ) اليوم طلبت سلفه من الاغا لاكفي على تمن الاضحيه
دانا : اي وشو صار
عبدالله ( ابتسم ابتسامه جانبيه)  رفض
دانا : حسبي الله ونعم الوكيل…  خلص ابن عمي الضاهر ربنا مو
كاتبلنا نضحي هالسنه…  خليها للسنه الجايه من شغلي وشغلك وشغل علي بنحوش حق الاضحيه وبلا منيته
عبدالله : شو كان نفسي فرح الاولاد يا دانا
دانا : لاتزعل حالك ابو علي الله يعطيك طولة العمر والصحه ويرزقك وتجيب بدل الاضحيه عشره
عبدالله : ان شاء الله…  لو مابظل بالمزرعه عند الاغا للمغرب كانت انحلت هالمشكله
دانا : وكيف بقى
عبدالله : محمد بيك عرض عليي نظفله الحاكوره يلي ببيته بس انا مافيي روح اساسا برجع من عند الاغا مهدود حيلي وانتي بتشتغلي وعلي كمان…
دانا : طيب شو رأيك نخلي مياسه تروح
تغيرت ملامح عبدالله واكتنزت ملامحه بالضيق…  بدك ياني ابعت بنتي تشتغل هيك. شغله… اساسا محمد بيك عرض عليي هيك شي بس قلتله رح شاور عيلتي لحتى اهرب منه
دانا : وليش لا يارجال نص بنات الضيعه بيشتغلوا بالارض ومياسه ماعادت صغيره خليها تتعود على الارض وتراب الارض

اي ابي اقبل الله يخليك

رفع عبدالله بصرو وشاف مياسه وعلي واقفين بحد الباب .. قطب حاجبيه وحكا بحده
عبدالله : عم تتصنتوا علينا مو عيب عليكم
علي : لا ابي اعوذ بالله
مياسه : نحنا بس انشغل بالنا عليك وكنا بدنا نطمن ونعرف شو وجعك يابيي
عبدالله :
مياسه ( قربت وانحنت وباست ايد ابوها )…  الله يخليك ابي وافق اشتغل عند محمد بيك انا بسمع انه زلمه تقي وبيخاف الله ومرته كتير ست اكابر
عبدالله : بس يابنتي
مياسه : بدون بس ابي احكي اي واتوكل ع الله ومتل ماحكت امي خليني اتعود على شغل الارض
عبدالله : خلوني قلبها براسي

*╚══════ღღ══════╝

تاني نهار ومن على بكرة الصبح جهزت مياسه حالها لتروح لبيت محمد بيك بعد ما اقتنع ابوها
كانت ماشيه وراه بخطوات حثيثه وكلا امل وروح مفعمه بالنشاط والحيويه…
اخيرا رح تفوت سرايا وتشوف البشاوات شلون عايشين .. وشو بياكلو وشو بيشربوا كانت بتفكر بينها وبين حالها معقول هنه بشر متلنا !!!
قطع سلسلة افكارها وقوف ابوها قدام مدخل البيت والتفت عليها
عبدالله : هي وصلنا جاهزه ابي
مياسه (بلعت ريقها وهزت راسها)  اي ابي جاهزه
كل شي حلمت فيه ماكان نقطه ببحر من يلي شافته عالحقيقه .. السرايا الكبيره يلي محاوطا حديقه كبيره وفيها من اصناف الشجر والثمر كل شي بتشتهيه العين
مياسه بقلبها ( ولي هي هيه الحاكوره يلي حكا عنها ابي لك هي جنه )
بقيت تتلفت بحجر عينها هون وهون والذهول واضح عليها لحتى سمعت صوت رجولي مخملي

اهلا وسهلا اخي عبدالله نورت
عبدالله : اهلين فيك يابيك .. (واشر ناح مياسه ) هي بنتي مياسه
محمد : ماشاء •اللّـہ̣̥ ربي يحميها ..اي اخي عبدالله اديش بدك كري المحروسه
عبدالله : يلي بيطلع من خاطرك يابيك
محمد (بتفهم)  اتوكل على الله اخي عبدالله وبنتك بالحفظ والصون
عبدالله : الله يعزك يابيك بتريد مني شي
محمد : سلامتك
عبدالله : الله يسلمك .. بالازن
وقرب م̷ـــِْن مياسه يلي كانت شارده بوجه الشخص يلي قبالها وهمسلا
عبدالله : ديري بالك ع حالك ابي وماتتحركي لحتى يجي اخوكي علي ياخدك
مياسه : امرك ابي

راح عبدالله وبقيت مياسه واقفه بحرج وعيونها بالارض
محمد : تفضلي من هون لاعرفك على مرتي
مياسه : حاضر يابيك.

مشيت مياسه ورى محمد وهي حاسه برعبه جواتها وذهول من كل شي عم يوقع بصرها عليه لحتى وصلت عالصاله
كانت في مره ببداية التلاتين م̷ـــِْن عمرها قاعده مع صبيه بعمر 12 سنه وعم تجدلا شعراتها وجهها بيوحي للامان والسكينه وباين عليها من لبسها انها ست البيت
محمد : منال
منال (رفعت بصرها وابتسمت ) اهلين ابن عمي…  مين هالحلوه يلي معك
محمد : هي مياسه بنت العم عبدالله رح تشتغل هون كم يوم
منال (بحب)  اهلا وسهلا فيكي حبيبتي اديش عمرك
مياسه (بخجل)  18 سنه
منال : العمر كله حبيبة قلبي… ازا احتجتي لاي شي انا موجوده
مياسه : شكرا ياخانوم
محمد : وهلأ شرفي معي لافهمك طبيعة شغلك
مياسه : حاضر

كان جمال الحديقه بيبعث الهدوء والطمأنينه بلشت مياسه شغلها وهي بغاية الفرح لدرجة انها ماحست بالتعب او الملل ولا كيف مضى فيها الوقت

وعند العصر عدلت مياسه قامتها وحطت ايدها عضرها والايد التانيه مسحت جبينها
مياسه : اخيرا خلصت خليني روح اغسل وانطر اخي ليجي

*╚══════ღღ══════╝

وبالبيت

دانا : كيف كان نهارك امي
مياسه : بيجننن امي قد ما احيكلك مارح اقدر عبرلك عن فرحتي بهالشغل
عبدالله : وكيف شفتي محمد بيك
نزلت مياسه اللقمه من ايدها وتبسمت
يا الله شو انه اكابر ومتواضع ابي ولا مرته بقيت ماسكه فيي لافطر عندن وجنت وقت عرفت اني عم اشتغل وانا صايمه .. ماتوقعت انه البشاوات متواضعين لهي الدرجه
عبدالله : مو كلن ابي .. اهم شي انتبهي لشغلك واهم شي الامانه .. الامانه ابي .. وشو ماصار قدامك انتي عميا وخرسا وطرشا شو فهمتي
مياسه : حاضر ابي انا عميا وخرسا وطرشه…  لك صحيح الخانوم حكتلي قبل العيد بيومين ماروح عالشغل
عبدالله : ليش
مياسه : حكتلي مابدها اتعب وانا صايمه وطلبت مني ابقى اشتغل عندن على طول…  شو رأيك ابي
مسك عبدالله كاسة المي وشربها دفعه وحده وكأنه اخر جمله حكتها بنته ماعجبته
عبدالله ان شالله ابي بيصير خير

وببيت محمد

محمد : كيف شفتيلي هالصبيه منال
منال : لك شوو قلك ادب شو اخلاق شو دين شو وفوق هاد جمال ورتابه عنجد هالبنت مربايه وبتفوت للقلب دغري
محمد : اي والله ونعم التربيه
منال : عرضت عليها تبقى تشتغل عنا
محمد : وشو حكتلك
منال : ماعطتني جواب حكت لازم تسأل اهلها اول
محمد : عساه خير…

*╚══════ღღ══════╝

قرب يوم العيد وصار لازم يتحرك عبدالله ويجيب الاضحيه…
طلع م̷ـــِْن بيته بكير تارك مياسه بالبيت  وتوجه لعند ابو معاذ
عبدالله : السلام عليكم كيفك اخي ابو معاذ
ابو معاذ : وعليكم السلاام اهلين اخي ابو علي
عبدالله : ماتواخزني تأخرت عليك ليكن المصاري جاهزين
ابو معاذ : و •اللّـہ̣̥ يا اخي الكبش يلي عربنت عليه انباع ماتواخزني انت اتأخرت وانا هون عبد المأمور
عبدالله : وشو العمل هلأ
ابو معاذ : العربون يلي دفعته بعدو معي فيك تختار اي كبش تاني
عبدالله : تمام بس وينك انا اليوم كتير مشغول ازا مافيها غلبه تاخدلي ياه لعندي عالبيت
ابو معاذ : تكرم عينك ابو علي هلأ بس تختار اضحيتك بخلي الشغيل سائد ياخدو لبيتك بس لمين يسلمه
عبدالله : على بركة الله .. بنتي رح تنطره على باب البيت خليه يعطيها ياه
ابو معاذ : اعتبره صار

يتبع في القسم الثالث ….

تابع في المقال التالي لحمة الفقراء القسم الأول

mal alsham

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!