مافيا تحت الطلب بقلم امل احمد سلوم

مافيا تحت الطلب بقلم امل احمد سلوم

مافيا تحت الطلب بقلم امل احمد سلوم

مافيا تحت الطلب بقلم امل احمد سلوم
مافيا تحت الطلب بقلم امل احمد سلوم

مافيا تحت الطلب بقلم امل احمد سلوم

بمكان بعيد عن المدينه وصخبها تحديدا بفيلا مطرفه علـّۓ. اطراف المدينه كان في صوت بنت عم تصرخ بعصبيه وهي بتحاول تفلت حالها م̷ـــِْن اللي عم يجروها بالغصب

انفتح باب الفيلا وقام واحد م̷ـــِْن الرجال بدفع البُـنًتٍ بقوه لحتى هوت ووقعت عالارض

التفتت عليه بغيض وصرخت بوجهه

سوزي، ،، يكسر ايدك ياحيوان

ابتسم بسخريه و نزل لمستواها بهدوء ومسكها م̷ـــِْن شعرها ورفع راسها وهتف بحده

جهاد : صوتك لٱ اسمعه والا هالوجه الحلو رح يكون وجبه دسمه للضباع والكلاب فهمتي
سوزي: الضباع والكلاب ارحم منكم اتروكوني ارجع لبيتي انتو مو عارفين انا بنت مين، ،،
جهاد : ڵـڱ اخرسي وليه صدعتيني
سوزي: اولا اسمي سوزي وثانيا ازا انت صدعت انا قرفت، ،، ثالثا خرسه تخرسك انت واللي معك انا مو خايفه منكم

اطلع فيها جهاد م̷ـــِْن فوق لتحت و اشر لرجاله ليقعدوها عالكرسي و يربطوا ايديها و اجريها
شهقت سوزي بألم وصرخت
سوزي – اااه انت يا غبي بعد عني بعد يامتخلف اااخ ايدي شوي محدا علمك كيف تتعامل مع بنت ،، انت يا بني ادم بعد ايدك عن رجلي لشو عم تربطوني
اطلع الرجال لجهاد وهزله براسه اما جهاد حط ايدو بجيابه وحكا بمسخره
جهاد. : كمل يا ابني وانتي وليه قصدي يا انسه سوزي اهدي شوي لحتى ما تنئزي

بلشت سوزي تفقد اعصابها وتصرخووهي بتتحرك ع الكرسي وتحاول تفك حالها
سوزي: :ممكن تفهمني انت مين وجايبني لهاد لمكان المقرف ليش اوعى تفكر انك رح تنفذ بعد اللي عملته استنى لما بابا يجي ويعلمك الأدب و امممممممم مممممم.
سكتت بعد ماحط واحد م̷ـــِْن الرجال شريط لاصق على تمها وزفر جهاد بنفاذ صبر و هتف وهو بيفرك ادانيه :
جهاد – يخربيتك صرعتيني شو هالصوت هاد ولا الفاظك انتي متأكدة انك من عيلة غنية و محترمة
قلبت عيونها وبعدا اطلعت فيه برجاء وبلشت تهزله راسها لحتى ينزع الشريط اللاصق

جهاد: بدك انزع اللاصق شكلو مدايقك
سوزي: اممم اممممم
جهاد : تمام بس اياكي تصرخي والا السانك رح قصو مفهوم !!
هزت براسها عدة مرات ليتقدم منها جهاد وينزع اللاصق

سوزي اتنهدت بعمق وسكتت وظلت تطلع فِيَھ بغل
جهاد : لٱ لٱ بلا م̷ـــِْن هالنظرات لأني بخاف
سوزي: شو بدكم مني
جهاد: حاليا مابعرف بس لاتخافي ماجبناكي لهون لنئزيكي
سوزي ردت بمسخره. ما جبتوني هون لتؤزوني ايوااا يمكن جبتوني لنتعشا سوا مثلا ؟؟
جهاد:
سوزي: ولا يمكن لتقتلوني متل ما قتلتو هداك الزلمه

فلاش ™̸̮بَََّـْْْـْْْbackـََْْـَّْْآَّڪَْْ∂⌣̶

كانت سايقه سيارتها ومتوجهه لبيتها لما فجأه تعطلت السياره ووقفت
نزلت منها وفتحت غطا الماتور وحطت ايدها عخصرها وهي بتزفر بضيق
سوزي: وقتك انتي كمان كيف بدي صلحا هلأ هفففف
رجعت عالسياره وسحبت تلفونها وحاولت تتصل بالسواق ليجي لعندها بس الشبكة كانت معدومة سوزي «تأفأفت وهي بتهمس »
هاد اللي كان ناقص كمان مافي شبكه ياربي شو هالعلقه حتى مافي حدا اطلب منه المساعدة اوووف.

رفعت تلفونها لفوق بمحاوله فاشله لتلقط شبكة لكنها مافلحت تحركت لقدام وهي بتتفحصه و بدون شعور دخلت في بشارع فاضي…….. ظلت تمشي وتراقب الشبكه ع محمولها لحتى شبكة ابتسمت و بسرعه حاولت تطلب رقم السواق واستوقفها صوت مريب ومن بعدو صراخ ثم صوت اطلاق ناري !!!
انتفضت بفزع وكانت ع وشك تهرب بس فضولها ماسمحلها
ضبت التلفون بجيبتها وقربت من مصدر الصوت و تفاجأت بعدد من الرجال أشكالهم مريبة و رجل تاني مرمي على الارض و غرقان بدمه….. حطت ايدها على تمها و بدون شعور شهقت بصوت مسموع ليلتفت عليها جهاد ويشوفها
جهاد « صرخ » امسكوها قبل ماتهرب !!!
خافت سوزي و تراجعت للخلف وحاولت تهرب بس الرجال مسكوها…..

™̸̮بَََّـْْْـْْْbackـََْْـَّْْآَّڪَْْ∂⌣̶

جهاد « ببرود »
– ما انتي لو قعدتي مكانك و ماتبعتي مكان الصوت ماكنتي هون هلأ، عموما احنا مارح نعملك شي الا بأمر من الباشا.
ردت سوزي بفضول: باشا! !! مين هاد الباشا! !
جهاد : بطلي اسأله رح تعرفي مين هو قريبا.
سوزي « رفعت حاجبها بدهشه»
– اها يعني رح تعرفني عليه ؟ شي حلو والله
جهاد: شو هالعلقه هي ياربي

تركها ومشي اما سوزي ظلت تنده عليه

سوزي: انت يا اخ انت ياطويل الو معلم وين تاركني طب ايمت رح تعرفني بالباشا تبعك ڵـڱ وين رحت عم حاكيك ارجاااع لهون ڵـڱ انت يا اشقر يابو عيون زرقا
هففففففف

«««««««««««««««««««««

م̷ـــِْن مكتبه الفاخر كان قاعد على كرسيه وبيحرك حاله شمال ويمين و بيراقبهاا م̷ـــِْن خلال كاميرا المراقبة ابتسم بتعجب م̷ـــِْن هالبنت الثرثارة ذات اللسان السليط و عدل سماعة البلوتوث على دانه و هتف بجديه

مرهف : جهاد دقيقة وتكون عندي.

بعد مرور ثواني سمع دقه عالباب ليدخل جهاد وهو منكس راسه

جهاد: ائمرني مرهف باشا
مرهف :- ممكن افهم ليش قتلتوه انا قلتلك تاخد منه الورق بس
جهاد: العفو مـڼـڱ ياباشا نحنا مشينا حسب التعليمات متل ما امرت بس هو حاول يغدر فينا وماكان قدامي حل تاني الا اني اخلص عليه وللأسف البُـنًتٍ شافتنا لما قتلناه لهيك جبناها لهون حسب اوامرك

هز راسه و تمتم بنبرة هاديه :
مرهف – جيبوها.
جهاد – أمرك ياباشا

طلع جهاد تارك مرهف بيبتسم وهو شايفها كيف بتصرخ و بتقاوم بكل شجاعة التف بكرسيه بهدوء بإنتظارها وشبك ايديه ببعض بعد ما اثارت هالشقية اعجابه !!

بعد دقايق انفتح الباب و دخلوا الرجال سوزي و تركوها واقفة و طلعوا ، دلكت إيدها بضيق مكان الحبل وهي بتمتم

سوزي: حيوانات وقليلين زوق و…

سكتت فجأه لما لمحت شخص قاعد على الكرسي وعاطيها ظهره عقدت حواجبها وسألت

سوزي: انت الباشا تبعهم
مرهف:
سوزي: ياريت ترد ازا سمحت
مرهف:
سوزي: انت يا باشا سامعني…. انا بدي اعرف شو ناويين تعملو فيي
مرهف:

قربت خطوتين ورفعت اصبعها بشجاعه

سوزي: ليك اياك تفكر انك ممكن تخوفني انا مابخاف الا م̷ـــِْن اللي خلقني

مارد مرهف عليها وظل محتفظ بهدوئو وابتسامه خفيفة مرسومه علـّۓ. ثغره لترجع سوزي تسأل بنفاذ صبر :

سوزي – على فكرة انت لازم تجاوب لما حدا يحكي معك …. انت ياكابتن… انت يا استاذ سامعني ااا…

انتفض جسمها وحست برهبه وسكتت لما شافته حرك كرسيه ولف وجهه عليها ووقف ليبعد عن مكتبه ويتقدم منها بخطوات بطيئه ثابته

فتحت عيونها علـّۓ. وسعهم و وتراجعت خطوه لورى

سوزي « بقلبها» يا امي شو هاد ! شو هالاناقه و الوسامة هي معقول في هيك انسان ؟! حتى مو باين عليه مجرم ولاسفاح ڵـڱ هاد شبه نجوم السينما

اما مرهف ابتسم ابتسامه جانبيه بعد ما لاحظ انبهارها واطلع فيها بتركيز وبكل بهدوء شعرها الطويل البني و عيونها السود و قامتها القصيرة ملامحها الطفولية لدرجة كبيرة جذبته الها و اكتر شي شدو لسانها السليط وثرثرتها.

صحي من شرودو على فرقعة اصابعها قدام وجهه

سوزي: ليش بتطلع فيي هيك

مرهف: بفكر شو اعمل فيكي ايه وكيف اقتلك

عدلت في وقفتها وبلعت ريقها و رددت بلعثمه :
سوزي – تـ…تت…. تقتلني ااا…. انت بب…بتتحكي جد.

ابتسم وحط ايديه بجيابه و فتل وجهو وهو بيحكي بجديه :
مرهف – لكن المجرم بس حدا يكشفه كيف بيغطي ع جريمته ؟

سوزي: بس انا معملت شي تستاهل اني انقتل !!!

مرهف «رفع حاجبه»
لكن لسانك هاد اللي ماعم يفوت بحلقك و لٱ عم تسمعي الكلام و تسكتي شو اعمل فِيَھ ؟!

سوزي «ابتسمت ببلاهه» ههههه انا هيك مابعرف اسكت ولا بعرف اسمع كلام حدا
مرهف: لٱ والله
سوزي: ڵـڱ اي مهنه بيوم السبوع تبعي حكولي ماتسمعي كلام حدا و انا بنفذ الوصية لاني مطيعة شفت كيف ااا…

مرهف «قاطعها بانزعاج»
– بس بس اسكتي صرعتيني انتي اهلك كيف متحملينك ڵـڱ انتي بلوة على البشرية والسانك اكبر مصيبه

سوزي «برمت تمها وعبست»
– اخس عليك انا زعلانة منك يا•اللّـہ̣̥ اعتزر مِڼـّي لاسامحك و لو انت مصر اني اسامحك خلص رح سامحك انا قلبي ابيض بس بشرط.

اتوسعت عيونه وزادت دهشته من تصرفاتها وكلامها راوده احساس بأنها غير متوازنة عقليا و رجاله ارتكبوا اكبر غلط لما جابوها معهم و مع هيك حب يجاريها واستند عالمكتب وكتف ايديه :
مرهف: وشو هو الشرط لتسامحني سندريلا

ابتسمت سوزي وردت بحماس :
– تعلمني كيف استخدم السلاح بيني وبينك عالم الاجرام والخطف عجبني و انا هيك هيك فاضية وماعندي شغله اعملها لهيك قررت انظم الكم واصير مافيا شو قلت

ماقدر مرهف يتحمل اكتر وانفجر م̷ـــِْن الضحك لحتى دمعت عيونه وسوزي بتطلع بتعجب
بعد دقايق قدر يتمالك نفسه وهتف من بين ضحكاته :

مرهف – انتي مجنونة صح !
سوزي:
مرهف: لتكوني مفكره شغل المافيا لعبة ولاد صغار لا و بتتأمري وانا المفروض انفذ هههه انتي ناسية انك مخطوفة وممكن نقتلك ب اي لحظة ؟

سوزي «عبست بوجهها و نفخت بضجر»
– طيب اقتلني شو ناطر مو احسن ما تتمسخر عليي
مرهف: مو خايفه م̷ـــِْن الموت
سوزي: احنا هيك هيك رح نموت كلنا ف اقتلني و خلصني وحاج تتعب حالك وتتعبني

ابتسم مرهف و قرب منها مسح على وجنتها الناعمة بحنان و همس :

مرهف – لو انتي مصره ماشي رح علمك كيف تستخدمي السلاح بس اول شي رح ترجعي على بيتك و لأهلك مشان مايقلقوت عليكي و اوعى تحكي لحدا اللي شوفتيه تمام ؟؟

هزت سوزي راسها بنعم وسألته :

سوزي- طيب كيف رح ارجع لعندك عطيني رقمك او عنوانك

رد مرهف بنبرة هاديه :
– لما الاقي الوقت المناسب رح اخطفك مَـرّھٌ تانيه بس ماتنسي اني رح علمك بس والباقي مابيخصك

سوزي
– بس انا مو فاهمة اولا انت المفروض خطفتني لَـگِنْ لَيــِْ♡̷̴̬̩̃̊ـِْش. رح تتركني و ثانيا شو اللي بيخليك واثق فيي واني مارح بلغ عنك و ثالثا والاهم كيف رح تنفذ طلبي ؟

مرهف: ياربي شو هالعلقه هي
سوزي: حكيت شي
مرهف اخد نفس
– اولا مزاجي اني اتركك ثانيا انا بقدر اعرف شخصية اللي واقف قدامي وانا عارف انك مارح تحكي لحدا باللي شوفتيه واللي صار معك وهالشي لمصلحتك بالمقام الاول و ثالثا انا نفذت طلبك لانك اول شخص مابيخاف ويرتعب لما يوقف قدامي وكمان مجنونة و طفولية وهالشي عجبني جدا و رابعا يا انسه سوزي انا مو شخص سيئ للدرجه اللب انتي متخيلاها

ضحكت سوزي وقربت م̷ـــِْن مرهف
– يعني رح تعلمني و حنكون اصدقاء صح ؟؟

هز رسه فتابعت وهي بتمد ايدها :
سوزي: وعد ؟؟

اطلع بلمعة عيونها مطولا وبعدا مد ايدو ليصافحها :
مرهف: وعد.

فجأه حست سوزي ب ايد مرهف قبضت ع رقبتها بقوه ودفعها عالحيط لحتى لزقت فِيَھ

سوزي: شـ شـ شو عـ عم تعمل تركني رح اختنق

ابتسم مرهف بشر ورفع ايدو ونزع القناع عن وجهوا وهون كانت صدمة سوزي

سوزي: :الكاتبه امل! !!!
الكاتبه امل: شو رأيك بهالمفاجأه حلـِۈۋ‏وھّ صّـْْح
سوزي: اكيد حلـِۈۋ‏وھّ انا اصلا بحبك وبتابع كل قصصك
الكاتبه امل: ومدامك بتابعي كل قصصي ماجيتي تختاري الا مرهف لتعملي معه حلقه خاصه م̷ـــِْن شوو بيشكي جان ولا سيف ولا حتى عطا شوووةفي بينك وبين مرهف انطقي وليه
سوزي «دمعوا عيونها» •اللّـہ̣̥ وكيلك ممافي بينا شي انا بس معجبه بشخصيته

نزلت امل ايدها واحمرت عيونها وحركت رقبتها وهتفت م̷ـــِْن بين سنانها
امل: معجبه بمين ياروحي
سوزي:
امل: الضاهر الدنيا مارح توسعنا سوا
سوزي« بخوف» شششو قصدك خلص بختار عطا او عوض بس مشان •اللّـہ̣̥ لاتأزيني
امل سحبت فردها وسلطته ع راس سوزي

امل: يعني م̷ـــِْن بين كل الشخصيات مالقيتي تختاري الا مرهف .. كنتي ختاري جان او سيف كنت عملتلك مشهد رومنسي عضي الشموع بدال هالشنططة اللي انَــْتي فيها ..
سوزي: خلص سامحيني
امل :بعد شو .. يلا اترحمي عروحك

صرخت سوزي لتأطلق أمل رصاصة استقرت بنص راسها…

وقعت سوزي عالأرض وضلت امل تطلع فيها وهي بتحكي: هاد اللي بدو يفكر يقرب م̷ـــِْن مرهفتي ..

وبلشت تضحك ضحكتها الشريرة وبصوت عالي ..

وفجأة انتفضت سوزي بتختها وهي معرقة وعم تلهث وكأنها راكدة مسافة مية كيلو متر..

سوزي «حطت ايدها عصدرها »: .. اعوذ بالله م̷ـــِْن الشيطان الرجيم ..شو هالكابوس ومنين طلعتلي امل
اسناولت كاسة المي وشربتها مرة وحدة ..حطت الكاسة واخدت نفس وحكت: صحيح م̷ـــِْن شو بيشكي جان ..يلا المرة الجاي بطلب تعملي حلقة معو ..

وفجأة اجاها صوت م̷ـــِْن زاوية الغرفة المعتمة .. :عيدي شو حكيتي يابعدي

اتوسعت عيون سوزي وحكت بصوت عم يرجف: هـ هااجررر

بلشت حبات العرق تتجمع ع جبينها وهي سامعه صدى ضحكة هاجر الشريره وبسرعه مسكت جوالها ومسحت حسابها عن الفيس بوك وغيرت اسمها لفتحيه 😂🏃‍♀️

#النهاية 😂

mal alsham

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!