غير شخصيتك

غير شخصيتك

                غير شخصيتك

                         #غير_شخصيتك #مال_الشام 


(رائحة الحاجة)
كنت واقفة على جنب عم اتطلع بساعتي بملل و ريم عم تجرب كل الملابس الموجودة بالمحل، أخيراً طلعت من غرفة تبديل الملابس….سألتني بحماس (شو رأيك بالفستان؟؟)

هزيت راسي بتعب : بجنن!!


وجهت حكيها لصاحب المحل سألتو عن الخامة و الموديل و القياسات و الألوان و بعد نقاش طويل (( خلص غيرت رأيي…مابدي اشتري))

ما حبيت اتدخل….ضليت ساكتة و طلعنا من المحل و بملامحي نوع من الاعتذار و الحياء من صاحب المحل…

ونحنا ماشيين سألتها بسبب الفضول : ليش ما اخدتي الفستان؟
ريم : ماشفتي شو صار؟
– شو صار!!
ريم : لك ما انتبهتي؟ كيف صارت ملامحو و انجلق و طار عقلو انو بدي اخود الفستان؟؟
– عفواً بس كمان ما فهمت
ريم : قبل ما افتح تمي وفاصلو بالسعر حكالي متل مابدك…و مننزل السعر للنص تكرمي… وكل الالوان موجودة… و جربي كل القياسات…. و الك خصم خاص على هالقطعة بالذات
– لك ممتاز وين الغلط؟
ريم : ييي علينا… مبين بس بدو يخلص من القطعه لو ماشيه معو ما قتل حالو بهل طريقة ليبيعها او عالاغلب بدو يغشني بالسعر… خلص ما ارتحت للموضوع
ما عرفت شو جاوب ضليت ساكته وعم فكر بالموقف…وصلنا لكفتيريا صغيرة وهادية اقترحت ريم نفوت نقعد فيها نشرب قهوة…على الطاولة رجعت فتحت السيرة يمكن لانها حستني ما اقتنعت.. او حتى انزعجت!!
ريم : طيب خليني احكيلك….من سنة اخي خالد رفيقو كان بدو يبيعو جوال….و عرضو عليه بسعر نص سعر السوق ومعو كل اغراضو واكسسواراتو ضل يقنعو بهل بيعه….واحزري شو؟ اخر شي طلع الجوال صيني!! اي اي صيني!!َ

طيب اسمعي هالموقف كمان، جارتنا ام صابر اجت وطلبت منا الخلاط مشان تعمل قالب كيك…

امي بالأول كانت بدها تعطيها ياه بس بعدين غيرت رأيها … ليش يا حزرك؟
– ليش؟
ريم : لأنو ام صابر ألحت كتير و صارت تحلف ألف يمين و عظيم انو ما بتتأخر فيه… امي ما ارتاح قلبها انو لشو كل هالأصرار و هل حلفان؟ ف اعتذرت منها..

و لسه في موقف كمان…

– لحظة فهمت عليكي،الموضوع بيشبه فكرة الحيوانات المفترسة، لما تشم ريحة الخوف بفريستها فوراً بتهجم عليها و بتنهش بجسمها

نحنا بدورنا فينا نشم ريحة مختلفة، ريحة الحاجة

بس تشوفي انسان محتاج لشي بطريقة كبيرة بتشمي ريحتو و بتكشفيه بسهولة…و فوراً بتنفري منو!!
ريم : بلشنا فلسفة؟
– لا لا أبداً مو فلسفة، الموضوع منطقي

انتي شميتي ريحة الحاجة عند البياع انو يبيع هالقطعه… نفرتي!

اخوكي شم ريحة الحاجة عند رفيقو ليبيع موبايلو نفر منو!
امك شمت ريحة الحاجة عند ام صابر .. وشو صار؟
ريم : مممم توترت و نفرت منها..

يعني لهيك وليد تركني؟

– ممكن!! لانك كنتي مغرقتيه اهتمام و حاجة… نفر بدون شعور؟
ريم : بس حسب حكيك مافي اي علاقة حب او صداقة رح تستمر…. لان شي قطعي كل طرف بحتاج للتاني!
– صح بس باسلوب معين تتعاملي مع حاجتك….الحاجة منفرة جداً بالنسبة لبني البشر!

هلأ نحنا إنسانياً منحكي لأ الانسان المحتاج لازم نساعدو

بس اصل الفكرة انو نحنا منشوف الانسان المحتاج شخص ضعيف و عالة علينا… حتى لو كانت حاجتو مجرد مشاعر…
___________________
الحاجة الها ريحة و صوت… مكشوفة مهما حاولت تسترها….مو غلط تحتاج…. بس الغلط تخلي حاجتك تتغلب عليك…

لما تصير انسان مكتفي بذاتك و مستند على نفسك…رح تكون حاجتك غير ملحوظة للغير رغم وجودها

لا تخلي اي شخص يستشعر حاجتك لانها رح تكون سبب خسارتك ألو !
(أنا إنسانة كاملة، قوية….واثقة بحالي

أنا أنثى صلبة، ناجحة جداً وجميلة و مميزة….عندي سيطرة على رغباتي و حاجاتي ومشاعري و أفكاري….)

اقرأي و كرريه و آمني فيه 👆
الناس ماعندها مشكلة تقدملك كل المشاعر الي بتحتاجيها، بس برضاهم التام بدون إلحاح (ضمني) منك
خلي حاجتك متل المي….

1-بدون لون

2-بدون طعمة
3-بدون رائحة 

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!