خبز وقطعة سكر بقلم مال الشام الجزء الثاني

خبز وقطعة سكر بقلم مال الشام الجزء الثاني

خبز وقطعة سكر بقلم مال الشام الجزء الثاني


 مستوحاة من قصة واقعيه الجزء الثاني
كنت مقهورة كتير لان فجأة عملو معي هيك ، بس شوي شوي صار يبرد زعلي ويتحول لحنين لايامي عند فاطمة خانوم وما لقيت حالي الا رايحه لعندهن بدون ما خبر حدا .. دقيت الباب وفتحلي ابو المجد وبس شافني ابتسم ورحب فيني بلطف سماح : لو سمحت فيني شوف خالة فاطمة ؟ ابو المجد : والله فاطمة تعبانه كتير سماح : شو في ؟ صايرلها شي؟ ابو المجد : ما بعرف .. صحتها عم تتراجع .. جربي فوتي بلكي بتتحسن بشوفتك فتت على غرفتها فوراً وكانت نايمة نفس نومتها… ونفس نظرتها للسقف .. سماح : مرحبا ؟ التفتت علي وابتسمت .. حسيت عيونا ضحكو وبعدين فجأة تغيرو ملامحها

وتطلعت فيني ببرود فاطمة : شو جابك بنتي ؟ سماح : انا جيت شق عليكي.. قربت لعندا و قعدت جنب تختها .. مسكت ايدها وتنهدت : يعني انا زعلتك بشي ؟ عملت شي غلط ؟ فاطمة : لا بس انتي بنت صغيره بدك حدا يهتم فيكي مو قدرتك تهتمي فيني لهيك جبنا ممرضه سماح : بس انا كنت عم اعمل كل شي وما اتعب والله كنت مبسوطه كتير .. صحيح انا صغيره بس انتي بتعرفي انو عمري ما دخلو بحياتي وكيف بعيش و ظروفي ما بتسمحلي عيش متل طفله .. انا كتير كنت مبسوطة هون الله يخليكي اسمحيلي ضل اجي !! فاطمة : لأ … بيوصلك راتبك عالبيت ما عاد بدي شوفك هون ابداً … فهمانه ؟ تركت ايديها و تلبكت .. قلعتني بشكل مباشر وكانت تحكي بحزم و برود .. خجلت وما قدرت احكي اكتر سماح : عن اذنك طلعت من الغرفه وما حكتلي شي ، وانا طالعه ما كنت منتبهة لوجود ابو المجد .. ندهلي وترك الكتاب الي بايدو ابو المجد : سماح وين رايحه ؟ سماح : انا .. بدي ارجع عالبيت عن اذنك ابو المجد : عم تبكي ؟ سماح : لا ابدا ههه ابو المجد : طيب لا تبكي ما بهون علي شوف دموعك .. فوتي اعمليلنا قهوة وتعالي نحكي كنت بدي فوت عالمطبخ بس تذكرت خالة فاطمة لما قالتلي ما بدي شوفك هون .. وقفت وصفنت ابو المجد : شبك ؟ سماح : لا ما فيني لازم ارجع عالبيت .. مسكني من ايدي .. نزلت راسي و وقفت ابو المجد : انتي حابة تضلي تجي لهون ؟ سماح :اي ابو المجد : طيب خليني انا حاول مع فاطمة وان شاء الله بترجعي .. اصلاً البيت مو حلو بدون ركتك فيه سماح : انا بس ما عم افهم هي ليش زعلانه مني؟ انا بشو غلطت ! ابو المجد : لا ابداً ما غلطتي ، بعدين اختي بتحبك كتير ولو ما اجيتي بتضل تطمن عليكي وتسأل عن اخبارك .. بس في شغلة صغيره انا رح حلها باقرب وقت سماح : شو هي ؟ ابو المجد : خلص عندي ما تحملي هم سماح : طيب .. لكن رح فوت اعمل قهوة ابو المجد : هههههه يسلمو ايديكي سلفاً ______________________ ______________________ كان كل شي متل الحلم ! وانا متل الطفل الي حرموه من امو كنت اوصل على بيت ابو المجد وارجع بس اتذكر انو فاطمة خانوم قلعتني وكل يوم بس يرجع صلاح ضل اركض وراه و اسألو ازا ابو المجد قلو شي بخصوصي مشان ارجع على الشغل .. ضليت هيك لوقت ما يئست .. مرقت سنه ونسيت الي صار ، رجعت لحياتي الي كنت عايشتها و قدرت اتجاوز الشي الصعب الي مرقت فيه .. و وصال خففت خناق معي بسبب راتبي الشهري الي كان يبعتو ابو المجد وهي تاخدو وما تعطيني منو ولا قرش .. سماح : رولا اطلعي احكي لامك انو الرز خلص اساليها شو بدنا نطبخ وارجعي احكيلي رولا : ماااااااااا دخلني بدي شوف الكرتون سماح : من وقت ما اشترو هالتلفزيون وانتي ملزقة قدامو بسيطة رح لاقيلك حل .. هلأ برجعلك تركتها وطلعت لبرا مشان اسأل وصال شو بدنا نطبخ ، كانت واقفه عالباب مع جارتنا سماح : وصال ما في رز شو بدنا .. قبل ما كمل سحبتني من ايدي وصال : لك تعالي اسمعي على هالخبر سماح : شو في انو خبر ؟ الجارة : هي الختيارة الي كنتي تشتغلي عندا .. اعطتك عمرها يا حرام ماتت اليوم وش الصبح وصال : معقول ما عاد يبعتولنا الراتب؟ لا مو على كيفهن نحنا شو دخلنا ازا ماتت !! ما دخلنا يوه ! يخرب بيتك يا سماح شو بومة سماح : م .. م !! ميـ ـ ن ! .. خالة فاطمة !!!!!!!! خالة فاطمة ماااااااتت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ خالة فاطمة كيييييف !!!!!!!! بعد وفاة فاطمة خانوم حسيت لأول مره انو ما الي أم .. انكسر قلبي و فقدتلها كتير كتير ..ما حدا كان سائل عن حالتي او احساسي اخدني صلاح على قبرها و كنت ضل روح اقرألها الفاتحه وادعيلها واوقات فشلها قلبي لما كون متخانقه مع وصال .. ومره من المرات .. سماح : ايه ورمت الأكل كلو على الأرض وقالتلي يلا انزلي نظفيه وارجعي اطبخي كنت رح جن لك هي نعمة الله كيف هيك بترميها ؟؟ طيب من وين رح ناكول بكرا شو منموت من الجوع؟ وانا من قهري وزعلي الي تلات ايام ما رضيت اكول شي … وراحت قالت لأبي انو انا ما عاد عم يعجبني الأكل وعم اتكبر على النعمة وقتلني قتلة متل فراق الوالدين … هههه قصدي بتوجع يعني ابو المجد : احم احم التفتت وراي وشفت ابو المجد واقف بعيد خطوتين عني وحاط ايديه ورا ضهرو وعم يتطلع فيني .. خجلت كتير وركضت على البيت بدون ما احكي اي كلمة.. صرت بعمر الـ 17 وما كان حدا يتقدملي بسبب سمعت أمي .. ووصال كمان كانت مرا سيئة .. لأجى اليوم الي سمعت ابي و وصال عم يتشاورو بالشخص الي متقدملي ما كنت بعرف عنو شي بس لما شفت وصال مبسوطة وعم تشجع ابي يوافق بسرعه نقزني قلبي وحسيت في شي مو منيح .. سألت صلاح بس رجع من شغلو اخر الليل ، تهرب مني وقال انو ما بيعرف شي .. خبرني ابي انو انخطبت وهن موافقين و بدو يكتب كتابي ليرتاح من همي وما تجرأت اسألو مين العريس .. صرت فكر واعصر مخي مين بدو يكون ؟ هيك لأجا العريس واجو الشهود واجا الشيخ وندهولي مشان يسمع الشيخ موافقتي ويكتبو الكتاب .. وطلع العريس أبو المجد !! انربط لساني وما عاد قدرت احكي .. قرصتني وصال : قولي موافقه خلصينا .. قولي موافقه سماح : اي .. موافقه ________ ________ تجوزت من ابو المجد الي كان عمرو 47 … ورجعت لعيش بنفس البيت الي كنت اخدم فيه .. بالأول كنت مخنوقه ومو مبسوطة ابداً لان ما كنت شوف ابو المجد غير متل ابي وفرق العمر بيناتنا كبير كتير كنت متخيله اتزوج شب صغير ونعيش قصة حب متل حب سندريلا والأميير .. رفضت اتقبلو كــ زوج وحسيت حالي انجبرت ابو مجد : سماح ما بدك تنامي ؟ سماح : لا عم شوف مسرحية عادل إمام ههههههههههههه مو معقول فرط قلبي من الضحك ابو مجد : قديمة هي المسرحية حاضرها كأنو سماح : ههههههه ما بعرف اول مره بشوفا .. اجا واحد جوزو مرتو مشان يطلقلو ياها ويرجع يتجوزا قام تجوزا وما عاد طلقها هههههههه ابو مجد : اه !! يعني انا حاضرها وبعرف شو قصتا بس قلبتيلي مخي سماح : هههههههه اخ يا بطني اااخ هههههههههه شفت شو عمل ؟؟؟؟؟؟؟ اجا قعد جنبي وتفرج معي شوي وضل يراقبني انا وعم اضحك واعمل حركات غريبه .. شوي انزل اضحك بالأرض شوي نط على الكنبايه .. وشوي اركض على الحمام .. أبو مجد : بتعرفي حاسس حالي طاير من الفرح سماح : مبسوط بالمسرحيه مو ؟ أبو مجد : لا مبسوط فيكي .. حاسك هلأ عم تعيشي طفولتك .. مطمن وانتي قدام عيني بعرف انك عم تاكلي عم تنامي عم تضحكي .. اول ليلة شفتك فيها فكرت انو كيف ممكن شخص يئذي بنت متلك ؟ ملامحك بريئة .. حكيك عفوي .. ذكيه كتير ومهذبه … وجبارة سماح : جبارة ؟ أبو مجد : اها .. عندك طاقة تحمل كبيرة .. بتتحملي الظروف القاسيه .. بتتحملي الظلم .. بتتحملي القسوة … جبارة .. حسيت حالي عنجد قوية … كأنو طاقة كبيرة انولدت بقلبي .. ابتسمت وحطيت راسي على كتفو .. وكملت المسرحية بس ما عاد ضحكت لان عقلي ما كان بالتلفزيون .. عقلي كان بحكيو وبوجودو جنبي .. بعد ما مرق شهر على زواجنا تقبلت الموضوع، تغيرت نفسيتي وتحسنت كان حنون كتير معي وقلبو طيب وقبل ما اطلب اي شي يكون عندي .. ما يجبرني على شي ولا يزعلني بشي .. ودايماً يحكي معي ويسمعني وعدني يعوضني عن الحياة البشعه الي كنت عايشتها وشفت هالشي بعيوني معو .. حاول يكون اب وام و زوج و رفيق ليسد الفراغ الي عايشتو … حكالي قديش فاطمة كانت تحبني وانها منعتني اجي لانو خبرها بنيتو تجاهي وانو حابب يطلبني و وقتها رفضت وتخانق هو وياها لانو رأيها كان اني طفله وهو بعمر ابي .. كان واثق بحالو كتير ومو خجلان من حقيقة عمرو حكى كل شي بوضوح وصراحه وانا تعلقت فيه لان كنت بحاجة الأمان اكتر من الحب ! ولما بلشت تستقر حياتنا تدخلت زوجتو الأولى الي كنت ناسيتها تماماً وما خطرلي فكر احسب حسابها .. صرت لاحظ على جوزي انو متوتر ومعصب كل الوقت .. قل حكيو معي واغلب الوقت شارد بالليل رن تليفونو .. اخدو وطلع من الغرفة .. قمت ولحقتو (( انا لما ترجيتك وبوست ايديكي لتنزلي معي بتتذكري شو قلتيلي ؟ قلتي انا مو مضطرة انزل اتحمل قرف اختك المريضه .. قلتي روح دبر حالك وانا بعيش انا و ولادي .. قلتي انك تعودتي عالعز وعلى حياة أوروبا … اربع سنين مضو ما فكرتي تنزلي زيارة لعندي وما سمحتي لولادي ينزلو يشوفوني اربع سنين عملت كل جهدي لخليكي تفهمي انو انا زوجك وبحاجتك … كوني صريحة مع حالك انتي هلأ ما عم تدوري على زوجك .. كل القصه انو طار عقلك بخبر زواجي .. كتير صعب عليكي تشوفيني مبسوط ومرتاح ؟ )) قربت لعندو وحطيت ايدي على كتفو : شو في ؟ حط ايدو على تمي واشرلي ما احكي (( طيب … طيب هلأ شو المطلوب ؟ .. لحظة لحظة .. الأولاد شو دخلهن ؟؟؟؟؟؟ … ليكي انا ما .. ألو .. ألو ؟ )) سكر الهاتف وصار يشتم ويسب هو ومعصب .. وانا حسيت راسي وجعني وجسمي عم يرجف قعدت عالكرسي واخدت نفس سماح : شو صاير ؟ ابو مجد : بدها ياني طلق و إلا سماح : وإلا شو ؟ فرك جبينو بتوتر : رح تحرمني من الاولاد سماح : كيف يعني ليش حدا بقدر يحرم اب من ولادو ؟ ابو مجد : القانون بأروبا دايماً بصف المرا و الزواج التاني عندهم ممنوع وغير معترف فيه سماح : طيب مو انت قلتلي انو هي مو رايدتك وعلاقتكن مقطوعه ؟ ابو مجد : ايه صح ما كذبت عليكي بشي بس وقفت و صار دمي يغلي : بس شو ؟ شو ! ابو مجد : الها فترة عم تتصل .. بدها نصلح علاقتنا وطلبت سافر لعندها نحل امورنا سماح : هههه .. اي ؟؟ ابو مجد : اي انا … عم فكر .. انو الأفضل سافر وروح اتفاهم معها مسحت وشي بايدي وداق نفسي التفت علي وحكى بصوت مهزوز : مشان الاولاد يعني .. خلال تلات ايام جهز امورو وضب اغراضو وانا عم اتفرج عليه ومو قادره احكي شي .. كان بدو يوصلني على بيت اهلي مشان ما ضل لحالي بس رفضت .. حكى مع اخي صلاح وطلب منو يقعد معي بالبيت لوقت ما يرجع .. حاول يقعد معي مشان نتفاهم بس كانت نار شاعله بصدري بلشت افهم شو يعني انو نحنا زوجتين .. وشو يعني انو عندو اولاد .. حسيت حالي الطرف الأضعف سافر وانا خاطري مكسور مو عرفانه شو مصيري وازا رح يرجع جوزي او لأ … وعرفت ليش الخالة فاطمة الله يرحمها حاولت تحميني من هالزواج بس بعد ما ماتت ما لقيت حدا يحميني وصار الي صار .. بعد يومين اتصل فيني وخبرني انو وصل .. قعد شهر وانا على اعصابي و متوقعه انو ما يرجع لعندي ابداً ، بفترة سفرو عرفت اني حامل … بأول اتصال حاكاني فيه حكيتلو الخبر وايدي على قلبي حاسه حالي عامله جريمة ولا شي مصيبه وفعلاً ردة فعلو كانت غريبه كتير قلي مبروك وبرجع بحكي معك ! .. وغاب تلات ايام .. باليوم التالت كان عندي بالبيت .. اول ما شافني ضمني وسألني عن صحتي وانا ضليت ابكي كنت خايفه كتير ومو مصدقه انو رجع .. قال انو تأخر لان حب يقعد شوي مع اولادو ويفهمهن الوضع وحاول ينفصل عن زوجتو الأولى بهدوء وبدون مشاكل سماح : ما توقعتك ترجع … قلت اكيد رح تضل عند ولادك ابو مجد : وهاد الي ببطنك مو ابني ؟ كيف بدي اتركو يعني سماح : ااها .. طيب قول انك راجع مشان ابنك .. لكن بكرا بس اولد خدو وروح سافر أبو مجد : بتعرفي يا سماح ؟ يشهد علي ربي انو ما طمعت فيكي لجمالك … ولا لصغر سنك وبعرف اني كنت اناني كتير لما ربطتك فيني لانك بنت صغيره والف مين بيتمناكي .. سماح : ما في داعي لهل حكي انت ما قصرت معي وانا ما بفكر فيك هيك أبو مجد : خليني كمل حديثي حبيبتي .. انا طلبتك بسبب الحنية الي شفتها فيكي .. صحيح انتي صغيره كتير بس ما شفت احن منك بعمري وهلا فرحان انو رح يجينا ولد يقربنا لبعض اكتر و يتهنى بحنيتك و دلالك .. وانا متل ما وعدتك رح حطك تاج على راسي وما احرمك من شي وبما انو خبرتيني هالخبر الحلو انتي كمان الك عندي بشارة سماح : بشارة شو ؟ احكيلي ؟ أبو مجد : صحلي شغل بالخليج كنت عم اسعالو من فترة .. انا كنت قاعد هون مشان فاطمة الله يرحمها بس ما ضل شي يربطنا بهل مكان .. لهيك رح نسافر ونبلش حياة جديده سماح : بالخليج ؟ بس نحنا مبسوطين هون أبو المجد : رح ننبسط اكتر هنيك ومنبعد عن حكي الناس لان عم انزعج كتير من حكيهن وما عاد قادر اسكت على الي عم اسمعو … ومتل ما قلتلك عندي شغل هنيك ما بقدر اترك رزقي وضل قاعد هون ولا شو رأيك انتي ؟ سماح : الي بتشوفو .. بعد كم شهر طلعنا على الخليج واستلم جوزي إدارة مطعم صغير .. وفعلاً كانت حياة مختلفه كتير كلها رفاهية بس ابو مجد كان يغار كتير ومن كل شي فكانت حياتي صعبه نوعاً ما وخاف منو وقت يغار لان يعصب ويفقد اعصابو خلفت ابني الأول محمد .. وبعديه جبت أربع أطفال بعد محمد .. صار عندي من ابو مجد صبين وتلات بنات .. وكبرت وما عدت البنت الصغيره شخصيتي تغيرت وتفكيري تغير كأنو سماح الأولى ماتت وانولدت وحده غيرها .. صرت أم مسؤولة نظم حياة ولادي ليتعلمو الصح والغلط و جوزي علمني شوية لغة مشان اذا احتجت او اضطريت احكي انجليزي .. علمني استخدم كومبيوتر .. جبلي كتب طبخ كبيرة وابقى قاعده بالمطبخ وجرب كل اكلة مرتين تلاته لتزبط .. كانت اكتر خناقاتنا ومشاكلنا بسبب مرتو الأولى … هي كانت بدولة أوروبية وصارت تطالبو يروح لعندا وكان صعب ينقسم بيناتنا لهيك طلقها وكان يبعتلها نفقتها كل اول شهر وهي قطعت اتصالها فيه ، بقي اتصالو مع اولادو الي كانو يعتبروني عدوتهم وسبب خراب بيتهن مع انو انا كنت طفله وما كان الي اي قرار وابو مجد من البدايه كان على خلاف هو وزوجتو ونزل عاش فترة طويله لحالو بدونها .. صار عمر ابني الكبير محمد 5 سنين .. سجلناه بروضه منيحه كتير وكانو يعلموه وانا اتعلم معو كأني طفله صغيره الحروف والأرقام والألوان و اسماء الحيوانات والفواكه .. كل شي من البدايه … حرف حرف .. كان عندي ارادة قوية اتعلم مشان اقدر ساعدو ازا احتاج سؤال ومشان اخواتو بس يكبرو اقدر علمهن __________________ __________________ بهديك الليلة تعشينا كلنا و غسلت للاولاد ، لبستهن كل واحد بيجامتو ونيمتهن … ضلت الصغيره حلا بحضني وغلبتني كتير لنامت حطيتها جنبنا على التخت ونمت فوراً من التعب .. صحيت على عياط جوزي وقمت مرعوبة كتير و قلبي عم يرجف ابو مجد : الاولاااااااااد … الاولاد يا الله الاولاااااااااد #يتبع

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!